ليزر عسكري أميركي يتعرف على الأشخاص على بعد 200 متر

القوات المسلحة الأميركية
عناصر من القوات المسلحة الأميركية في الموصل -العراق في تشرين الثاني/ نوفمبر 2007

تمكن الجيش الأميركي من تطوير جهاز يعمل بالليزر، يستخدم في قوات العمليات الخاصة، ويعتمد على مبدأ البصمة.

فبحسب موقع “businessinsider” الأميركي، فإنه تم تطوير جهاز ليزر بالأشعة تحت الحمراء يمكنه التعرف على المقاتلين الأعداء من مسافة بعيدة عن طريق قراءة بصماتهم القلبية.

الجهاز الجديد الذي يعرف باسم “Jetson” يستخدم قياسات اهتزازات الليزر غير المتصلة للرصد حركة الأسطح الناتجة عن نبضات القلب البشري.

وتشير التقارير إلى قدرة الليزر على اختراق الملابس والوصول لتعريف إيجابي للهوية بنسبة تقترب من 95في المئة على مسافة تصل إلى 200 متر، وهناك إمكانية حقيقية للعمل على تمديد ذلك النطاق.

ولا تزال هذه التقنية في مراحلها الأولى كما ولايمكن لجهاز الليزر من إختراق الملابس السميكة كما يجب أن يجلس أو يقف الشخص في مكان واحد ليتمكن من العمل، حيث يستغرق الجهاز حوالي 30 ثانية للقراءة والحصول على نتائج.

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Translate