السويد تنشر منظومة صواريخ جوية في بحر البلطيق

منظومة بي آيه أم أس إي-أس آر أس آيه آم للدفاع الجوي
منظومة بي آيه أم أس إي-أس آر أس آيه آم للدفاع الجوي

أعلن الجيش السويدي في 1 تموز/ يوليو، نشر منظومة صواريخ جوية في جزيرة غوتلاند في بحر البلطيق، مع تزايد العسكرة في هذه المنطقة في السنوات الأخيرة، بحسب ما نقلت فرانس برس.

وقال القائد الأعلى للقوات المسلحة السويدية ميكاييل بايدن في بيان “توفر الجزيرة من خلال موقعها الجغرافي مزايا عسكرية نوعية فيما يتعلق بحماية ومراقبة الملاحة، والمراقبة الجوية فوق بحر البلطيق، والقدرة على نشر وحدات عسكرية وأنظمة أسلحة”.

وكانت السويد قد قررت عام 2015 اعادة إرسال جنود الى جزيرة غوتلاند بعد نحو عقد من انهاء الوجود العسكري هناك.

وجاءت الخطوة في أعقاب ضم روسيا شبه جزيرة القرم والنزاع في أوكرانيا ودخول طائرات حربية روسية المجال الجوي السويدي، اضافة الى عملية بحث بحرية في أرخبيل ستوكهولم بعد الاشتباه برصد غواصة.

ونظام الصواريخ أرض جو “بي آيه أم أس إي-أس آر أس آيه آم” الذي تم نشره مع فوج غوتلاند طورته شركة الدفاع السويدية “ساب” خلال التسعينات.
ومع مدى يتراوح بين 15 و20 كيلومترا، فإن النظام يعني زيادة قدرات فوج غوتلاند “بشكل كبير”، وفقا للجيش السويدي.

والعام الماضي أعطت الحكومة السويدية الضوء الأخضر للجيش لشراء منظومة صواريخ “باتريوت” من شركة رايثيون الاميركية.

وأكد بايدن أيضا أن نشر منظومة “بي آيه أم أس إي” سابقا دون إعلان كان بمثابة “حل سريع” نتيجة ارتفاع مستوى التهديد، لكنه شدد على انه لا تزال هناك حاجة لأنظمة دفاع صاروخية أكثر تطورا.

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Translate