اليابان تعترف بأن صواريخ كوريا الشمالية الأخيرة “غير عادية”

كوريا الشمالية
صورة التقطت في 4 أيار/مايو 2019 وتم إصدارها من وكالة الأنباء المركزية الكورية الرسمية (KCNA) في كوريا الشمالية في 5 أيار/مايو 2019 تُظهر اختبار قاذفات صواريخ تطلق النار أثناء اختبار للأسلحة في مكان غير معلوم في كوريا الشمالية (AFP)

ترى وزارة الدفاع اليابانية أن مسار تحليق الصاروخين قصيري المدى، اللذين قامت كوريا الشمالية بإطلاقهما مؤخراً، لا يعد عادياً بالنسبة للصواريخ البالستية، الأمر الذي يعقد اعتراضهما، وفق ما نقل موقع روسيا اليوم الإخباري.

وأفادت قناة “NHK” اليابانية بأن وزارة الدفاع اليابانية توصلت نتيجة التحليل إلى استنتاج مفاده أن هذه الصواريخ تطير بارتفاع منخفض ووفق مسار لا يعد طبيعيا بالنسبة للصواريخ الباليستية. وإضافة إلى ذلك أكدت الوزارة أن هذه الصواريخ قادرة على الوصول إلى الأراضي اليابانية.

وأضافت القناة أن اليابان تنوي، بالتعاون مع الولايات المتحدة، ومع الأخذ بعين الاعتبار العوامل الجديدة، وضع خطة لإجراءات جوابية.

وقامت كوريا الشمالية في الساعة 5:34 و5:57 صباح الخميس الماضي بإطلاق صاروخين قصيري المدى من منطقة مدينة فونسان بجنوب شرقي البلاد. وسقط الصاروخان في بحر اليابان ولم يصلا المنطقة الاقتصادية الاستثنائية اليابانية، كما لم يسببا أي أضرار مادية.

وبلغ مدى تحليق هذين الصاروخين 430 كيلومترا و690 كيلومترا، الأمر الذي يدل برأي اللجنة الموحدة لرؤساء أركان كوريا الجنوبية على أن الحديث يدور عن تجربة صاروخ جديد.

ويميل العسكريون في الولايات المتحدة واليابان وكوريا الجنوبية حاليا إلى أن كوريا الشمالية قامت أمس الخميس بإطلاق صاروخين باليستيين، غير أن التحليل التفصيلي لهذا الإطلاق يتطلب مزيدا من الوقت. ويرى العسكريون أن الحديث قد يدور عن نفس النوع من الصواريخ التي قامت بيونغ يانغ بإطلاقها في 9 مايو الماضي.

وأشارت وكالة “تستاك” الكورية الشمالية الرسمية، أمس الجمعية، إلى أن “الأسلحة الموجهة التكتيكية الجديدة” تتميز بـ “الارتفاع المنخفض والمسار المنزلق وغير المنتظم”، مما يجعل اعتراضها صعبا.

Be the first to comment

Leave a Reply

Your email address will not be published.


*