بريطانيا تُعلن مشاركتها مع واشنطن في قوة أمن بحرية في منطقة الخليج

سفينة بريطانية
السفينة البرمائية الهجومية (ألبيون) التابعة للبحرية الملكية البريطانية لدى وصولها إلى طوكيو في 3 ‏آب/أغسطس 2018 (أرشيف وكالة رويترز)‏

أعلنت المملكة المتحدة في 5 آب/أغسطس الجاري أنها ستنضم إلى الولايات المتحدة “في قوة الأمن البحرية الدولية” لحماية السفن التجارية في مضيق هرمز الاستراتيجي وسط تصاعد التوتر مع ايران، وفق ما نقلت وكالة فرانس برس.

وصرح وزير الخارجية البريطاني دومينيك راب في بيان “سيعزز نشر هذه القوة الأمن ويوفر الطمأنينة للنقل البحري”. وأضاف “هدفنا هو اقامة أوسع دعامة دولية ممكنة بغرض فرض احترام حرية الملاحة في المنطقة”.

وتسعى واشنطن الى انشاء تحالف دولي لمرافقة السفن التجارية في الخليج لكن لا يبدو أنها تمكنت من جذب الكثير من الدول، وبدا حلفاء واشنطن متوجسين من جرهم الى نزاع مفتوح في المنطقة.

وقبل هذا الاعلان كانت لندن قالت في تموز/يوليو أنها ترغب في تشكيل قوة حماية مع الاوروبيين وذلك اثر احتجاز طهران ناقلة نفط ترفع العلم البريطاني في مضيق هرمز.

وقال الوزير ان إعلانه الاثنين لا يغير شيئا في سياسة المملكة تجاه ايران. وشدد “نبقى ملتزمين بالعمل مع ايران وشركائنا الدوليين لنزع فتيل التفجير والابقاء على الاتفاق النووي”.

وكانت ايران أعلنت الاحد احتجازها ناقلة نفط اجنبية هي الثالثة في أقل من ثلاث أشهر في هذه المنطقة التي يعبر منها ثلث النفط العالمي المنقول بحرا.

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Translate