كوريا الشمالية تطلق قذائف وصواريخ

كوريا الشمالية
صورة التقطت في 4 أيار/مايو 2019 وتم إصدارها من وكالة الأنباء المركزية الكورية الرسمية (KCNA) في كوريا الشمالية في 5 أيار/مايو 2019 تُظهر اختبار قاذفات صواريخ تطلق النار أثناء اختبار للأسلحة في مكان غير معلوم في كوريا الشمالية (AFP)

أطلقت كوريا الشمالية “مقذوفين اثنين غير محددين” باتجاه البحر في 15 آب/ أغسطس، فق هيئة الاركان المشتركة في الجيش الكوري الجنوبي، وهي الخطوة الأحدث في سلسلة من عمليات اطلاق القذائف والصواريخ التي تقوم بها بيونغيانغ.

وقال الجيش الكوري الجنوبي إن المقذوفين أطلقا من منطقة قرب مدينة تونغتشون في مقاطعة كانغوون نحو بحر الشرق، الذي يعرف ايضا باسم بحر اليابان.

وأضاف الجيش الكوري “نراقب الوضع في حال حصول عمليات إطلاق إضافية، في الوقت الذي نحافظ فيه على جاهزيتنا”.

وهذه هي الجولة السادسة من عمليات الإطلاق منذ الشهر الماضي، التي يعتبرها الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون “تحذيرا جديا” بشأن التدريبات العسكرية المشتركة، التي بدأت مؤخرا بين الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية.

ولطالما أغضبت هذه المناورات العسكرية، التي تجري بشكل دوري، كوريا الشمالية، كونها تراها بمثابة تدريبات تمهيدا لغزوها.

والجمعة أصدرت “لجنة التوحيد السلمي للبلاد” في الشمال بيانا رفضت فيه تعليقات الرئيس الكوري الجنوبي مون جاي-إن التي أدلى بها الخميس، وحددت رؤيته للتوحيد، وقالت اللجنة إنه ليس لديها أي شيء آخر لمناقشته مع سلطات كوريا الجنوبية.

ففي خطاب ألقاه في ذكرى تحرير كوريا من الاستعمار الياباني (1910-1945)، قال مون إنه يهدف لـ”تحقيق السلام والتوحيد بحلول عام 2045″.

وحمّل بيان كوريا الشمالية الجنوب مسؤولية وصول “إعلان بانمونجوم التاريخي” إلى طريق مسدود، مضيفا “لا شيء آخر لدينا لنناقشه مع سلطات كوريا الجنوبية، ولا حتى تراودنا فكرة الجلوس معهم مرة أخرى”.

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.