تركيا نحو الاعتماد على تقنيّات محلية جديدة لتعزيز أمن حدودها مع سوريا

منطاد لمراقبة الحدود
منطاد لمراقبة الحدود من إنتاج شركة أسيلسان التركية

تعتزم تركيا الاعتماد على وسائل وتقنيّات جديدة من صناعتها المحلية، لتعزيز أمن حدودها مع سوريا. وفي هذا الإطار، نجحت شركة “أسيلسان” للصناعات الدفاعية التركية، بتطوير “منطاد ذو محرك” يحمل اسم ” “Karagöz GAG.

وبحسب ما نقلت ترك برس في 23 أيلول/ سبتمبر الجاري، من المستهدف استخدام هذه التقنية الجديدة لمراقبة الحدود مع سوريا، وضمان أمن المنطقة والمخافر المتمركزة على الشريط الحدودي.

وتستعد السلطات التركية استخدام المنطاد المذكور بدءاً من نوفمبر/تشرين الثاني المقبل.

ويبلغ طول المنطاد 17 مترا، وحجمه 430 مترا مكعبا، وهو قادر على التحليق بارتفاع يصل إلى 500 متر، كما تم تزويده بكاميرات ضخمة، قادرة على مسح مساحة 8 كيلو متر مربع في آن واحد.

ومما تتميّز به كاميرات المنطاد، القدرة على الالتفاف حول نفسها بمقدار 360 درجة، وتوجيه إنذارا في حال رصد أي تحرك غير مألوف.

ولمواجهة الاعتداءات التي تطالها بأسلحة خفيفة، يستطيع المنطاد إصلاح نفسه ومعاودة العمل من جديد، فضلاً عن قدرته على القيام بمهامه في الظروف الجوية القاسية.

وتم عرض المنطاد ذو المحرك في معرض “تكنوفيست” لتكنولوجيا الطيران والفضاء والذي استضافه مطار أتاتورك الدولي في مدينة إسطنبول، في الفترة بين 17 – 22 سبتمبر/أيلول الجاري، حيث تم الكشف عن آخر ما توصلت إليه الصناعات الدفاعية التركية.

جدير بالذكر أن تركيا لها حدود مع سوريا بطول 911 كيلو متر، وباتت تتعرض خلال السنوات الأخيرة بفعل الأزمة السورية، لاعتداءات من مناطق سيطرة تنظيم “ب ي د/ي ب ك” الإرهابي على الجانب السوري، الأمر الذي دفع أنقرة لاتخاذ المزيد من التدابير لحماية أراضيها وسكانها في البلدات الحدودية، فضلاً عن اللاجئين السوريين ممن يقيمون بكثافة على الشريط الحدودي، وفي المخيمات المخصصة لهم في المنطقة نفسها.

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.