مسؤول أميركي: سنكثّف دورياتنا المشتركة مع تركيا شمالي سوريا

جندي أميركي
جندي أميركي يقف حرسًا أثناء دورية مشتركة مع القوات التركية في قرية الحشيشة السورية على مشارف بلدة تل أبيض على طول الحدود مع تركيا، في 8 سبتمبر 2019 (AFP)

قال كريس ماير، منسّق فريق مكافحة تنظيم “داعش” الإرهابي التابع لوزارة الدفاع الأميركية “البنتاغون”، إنهم يعتزمون تكثيف الدوريات المشتركة مع القوات التركية شمالي سوريا، خلال المرحلة المقبلة، وفق ما نقلت وكالة الأناضول.

جاء ذلك في معرض رده على أسئلة الصحفيين حول المنطقة الآمنة المزمع إنشاؤها من قبل أنقرة وواشنطن، شرقي نهر الفرات شمالي سوريا، عقب تقديمه إحاطة في هذا الخصوص بالبنتاغون، الأربعاء.

وأشار إلى أن الدوريات التي تم تسييرها حتى الآن، شملت بلدتي تل أبيض، ورأس العين، رافضاً التعليق على طول وعمق المنطقة الآمنة.

وفي رده لسؤال حول ما الذي تتضمنه المرحلة المقبلة من اتفاق المنطقة الآمنة بين أنقرة وواشنطن، قال المسؤول الأمريكي، إنها ستكون عبارة عن تكثيف ما قاموا به خلال المرحلة الأولى، من دوريات برية وجوية، وهدم الدفاعات والسواتر العسكرية لتنظيم “ب ي د/ي ب ك”.

وشدد “ماير”، على أن تركيا تعد حليفة لبلاده منذ أكثر من 70 عاماً، وأنهما يمتلكان علاقات قائمة على الثقة المتبادلة.

ولفت إلى أن إرهابيي “ي ب ك/بي كا كا”، لا زالوا يتواجدون في المناطق التي اتفقت عليها أنقرة وواشنطن كي تكون منطقة آمنة، قائلاً: “لا زال هناك عناصر ي ب ك، في المنطقة، يمارسون دورهم كقوة أمنية.”

وأفاد “ماير”، أن الولايات المتحدة ستواصل تعاونها مع “قوات سوريا الديمقراطية” (قسد)، التي يشكل عناصر “ي ب ك/بي كا كا” عمودها الفقري، وستستمر في دعمها لها في مكافحة “داعش”.

وأشار إلى تسييرهم دوريات مشتركة مع “قسد” شمالي سوريا.

وفيما يخص دعم الولايات المتحدة لـ “قسد”، قال “ماير” إن واشنطن تواصل تقديم السلاح والمعدات للتنظيم المذكور بما يتناسب مع عملياتها ضد “داعش”.

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.