أحدث غواصة نووية روسية تطلق صاروخ بالستي تجريبي

غواصة روسية
الغواصة النووية الروسية "كنياز فلاديمير" (صورة أرشيفية)

أطلقت أحدث غواصة نووية روسية في 30 تشرين الأول/أكتوبر الجاري بنجاح صاروخ بولافا البالستي العابر للقارات من البحر الأبيض قبالة ساحل شمال غرب روسيا، بحسب ما أفادت وزارة الدفاع. 

وأطلقت الغواصة “كنياز فلاديمير” (الأمير فلاديمير) الصاروخ من تحت الماء وسقط على هدفه في شبه جزيرة كامتشاتكا في اقصى الشرق الروسي، بحسب الوزارة. 

وقالت الوزارة إن “إطلاق الصاروخ سار حسب الخطة” وسقط في الوقت المحدد. 

وتعتبر الغواصة “الأمير فلاديمير” التي أطلقت في 2017، أول طراز محدّث من غواصات “بوري” الروسية التي تحمل صواريخ بالستية، وهي مصممة للقيام بالمناورات وهي اهدأ من الطرازات الأخرى من الغواصات. 

ويتم اختبار الغواصة حالياً ومن المقرر أن تدخل الخدمة ضمن أسطول البحرية الروسية الشمالي في كانون الأول/ديسمبر من هذا العام، بحسب ما صرح اميرال الاسطول لوكالة تاس للأنباء. 

ومن بين غواصات “بوري” الأخرى التي في الخدمة غواصة يوري دولغوروكي والكسندر نيفسكي القادرتان على حمل 16 صاروخ بولافا المصممة لاستخدامها في هذه الغواصات. 

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Translate