أحد قادة الجمهوريين يعتبر انسحاب القوات الأميركية من سوريا “كابوساً استراتيجياً”

دبابة برادلي
أعضاء من الجيش الأميركي يركبون عربة برادلي القتالية أمام نصب لنكولن التذكاري قبل الاحتفال بذكرى الرابع من يوليو في 3 يوليو 2019 في واشنطن العاصمة (AFP)

وصف زعيم كتلة الجمهوريين في مجلس الشيوخ الأميركي ميتش ماكونيل في 18 تشرين الأول/أكتوبر الجاري بـ”الكابوس الاستراتيجي” قرار الرئيس دونالد ترامب سحب القوات الأميركية من سوريا، وفق ما نقلت وكالة فرانس برس.

وكتب ماكونيل في مقال في صحيفة “واشنطن بوست” ان “سحب القوات الأميركية من سوريا خطأ استراتيجي فادح”. وأضاف أن “ذلك سيجعل الشعب الأميركي وأرضه أقل أمانا وسيشجع أعداءنا ويضعف تحالفات مهمة”.

وأضاف “على الرغم من صمود وقف إطلاق النار الذي أعلن عنه لخمسة أيام، أدت حوادث الأسبوع المنصرم إلى تراجع حملة الولايات المتحدة ضد الدولة الإسلامية وإرهابيين آخرين”.

ودافع ترامب بشدة الأربعاء عن قراره هذا معتبرا أنه “خطوة ذكية من وجهة النظر الاستراتيجية”.

ويدعم ماكونيل عادة ترامب بقوة. وقد دان من قبل قرار سحب القوات الأميركية من سوريا.

وأعلن وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو أنه بعد مرور 24 ساعة على ابرام الاتفاق لوقف القتال بين الأتراك والأكراد في شمال سوريا يشهد الوضع تحسنا.

ولا يذكر ماكونيل في مقاله ترامب لكنه يشبه الانسحاب من سوريا بالسياسة الخارجية للرئيس الديموقراطي السابق باراك أوباما.

وكتب “راينا الدولة الإسلامية تزدهر في العراق بعد انسحاب الرئيس باراك أوباما. سنرى هذا يحدث مجددا في سوريا وافغانستان إذا تخلينا عن شركائنا وانسحبنا من هذه النزاعات قبل أن نكسب فيها”.

وتابع أن “حروب أميركا لن تصبح +بلا نهاية+ إلا إذا رفضت أميركا كسبها”، ملمحا بذلك إلى الحجة التي ذكرها ترامب دفاعا عن الانسحاب من أجل الخروج من “حروب لا تنتهي”.

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.