أردوغان يؤكد أن روسيا أبلغته بالإنسحاب “الكامل” للقوات الكردية في سوريا

جنود روس
جنود روس يمشون بجوار مركبة مدرعة تابعة للشرطة العسكرية الروسية في موقع في مدينة كوباني بشمال شرق سوريا، والمعروفة أيضًا باسم عين العرب، على طول الحدود مع تركيا في شمال محافظة حلب في 23 أكتوبر 2019 (AFP)

صرح الرئيس التركي رجب طيب اردوغان في 29 تشرين الأول/أكتوبر الجاري أن روسيا أبلغت تركيا بأن المقاتلين الأكراد في سوريا اكملوا انسحابهم من المناطق القريبة من الحدود طبقا لاتفاق توصلت إليه أنقرة وموسكو، وفق ما نقلت وكالة فرانس برس.

وقال اردوغان في كلمة متلفزة في أنقرة بمناسبة يوم الجمهورية الذي تحتفل به بلاده “ابلغت روسيا سلطاتنا المعنية باكمال الجماعات الإرهابية انسحابها من هناك”. 

وبموجب اتفاق تم التوصل إليه الأسبوع الماضي بين تركيا وروسيا في منتجع سوتشي على البحر الأسود، تم امهال وحدات حماية الشعب الكردية 150 ساعة للانسحاب مع اسلحتهم من منطقة تمتد 30 كلم على الجانب السوري من الحدود التركية. 

وانتهت المهلة الثلاثاء الساعة 15,00 ت غ. 

وقبل ذلك بقليل أعلنت روسيا انتهاء انسحاب القوات الكردية بالكامل. 

وبموجب اتفاق سوتشي من المقرر أن تبدأ تركيا وروسيا في تسيير دوريات مشتركة في شريط حدودي على قسم كبير من الحدود بين سوريا وتركيا عند انتهاء المهلة. 

وقبل ذلك بقليل أعلنت روسيا أن القوات الكردية في شمال سوريا انسحبت كما هو مقرر. 

وقال وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو، حسب ما نقلت عنه وكالات الانباء الروسية اثناء زيارته لارمينيا، إن “انسحاب الوحدات المسلحة من الاراضي التي سيقام عليها ممر آمن، اكتمل قبل الموعد المحدد”.

وأضاف أنه “تم نشر حرس الحدود السوريين وشرطتنا العسكرية هناك”.

وقال اردوغان ان المشاورات مع روسيا ستتواصل الأربعاء. 

واضاف “نحن لسنا هناك (في سوريا) لنبقى هناك. نحن لدينا هدف واحد فقط: نحن هناك لننظف المنطقة من الجماعات الإرهابية”. 

وفي 9 من تشرين الأول/أكتوبر شنت القوات التركية والمليشيات السورية الموالية لها هجوما على قوات حماية الشعب الكردية التي تعتبرها انقرة ارهابية، لإبعادها عن حدودها وإنشاء منطقة آمنة. 

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Translate