أميركا تدعو شركاء حلف الناتو لدعم القدرات الدفاعية السعودية والجوية خاصة

مقاتلة أف-15
مقاتلة أف-15 تابعة لسلاح الجو الملكي السعودي في قاعدة "نيليس" الجوية في الولايات المتحدة يوم 17 آذار/مارس 2019 (وزارة الدفاع السعودية)

قال وزير الدفاع الأميركي، مارك إسبر في 24 تشرين الأول/أكتوبر الجاري إنه سيدعو شركاء حلف شمال الأطلسي “ناتو”، لدعم القدرات الدفاعية السعودية، بما فيها الجوية، وفق ما نقلت وكالة الأناضول.

جاء ذلك في تصريحات صحفية أدلى بها “إسبر”، قبيل مشاركته في اجتماع وزراء دفاع “ناتو”، في بروكسل والذي سيستمر يومين.

وأشار الوزير الأميركي، إلى زيارته إلى أفغانستان والسعودية والعراق قبيل انتقاله إلى بروكسل، مبيناً أنه رأى كيف أن القوات الأمريكية “تحمي بشكل جيد السعودية ضد الاستفزازات الإيرانية”. وتابع: “سأدعو بعض شركاء الناتو لتعزيز القدرات الدفاعية السعودية، بما فيها الجوية”.

يُشار إلى أن إسبر حلّ بالرياض أوائل هذا الأسبوع في زيارة غير معلنة، قادماً من العاصمة الأفغانية كابل، بعدما أنهى زيارة رسمية تناول فيها وضع القوات الأميركية هناك.

وقبل أيام، أعلنت وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) اعتزامها إرسال ألفي جندي إضافيين إلى السعودية، وسربين من الطائرات ومنظومتي “ثاد” و”باتريوت” الدفاعيتين، دون تحديد جدول زمني لذلك.

ويرفع قرار البنتاغون عدد القوات الأمريكية، التي تم نشرها في السعودية منذ هجمات شركة “أرامكو” في سبتمبر/ أيلول الماضي، إلى 3 آلاف جندي.

ومنتصف سبتمبر/أيلول الماضي، أعلنت الرياض السيطرة على حريقين نشبا في منشأتي “بقيق” و”خريص” التابعتين لـ”أرامكو”، جراء استهدافهما بطائرات مسيرة، تبنته جماعة “الحوثي”، فيما اتهمت واشنطن والرياض، إيران بالمسؤولية عنه، لكن طهران نفت ذلك.

وعقب ذلك، نشرت واشنطن ألف جندي في السعودية ردا على الهجمات.

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Translate