الأبرز

تأثير محدود لحظر تصدير أسلحة ألمانية للسعودية (وزير)

الجيش الألماني
جنود ألمان يقفون إلى جانب دبابة قتال رئيسة من نوع "ليوبارد 2 أيه-7" للقوات المسلحة الألمانية خلال تمرين "عملية الأرض 2017" في منطقة التدريب العسكري في مونستر، شمال ألمانيا، في 13 تشرين الأول/أكتوبر 2017 (AFP)

وصف وزير الاقتصاد الألماني بيتر ألتماير قرار بلاده بوقف تصدير الأسلحة إلى المملكة العربية السعودية بأنه بلا جدوى. وقال ألتماير لشبكة التحرير الصحفي الألمانية في عددها الصادر في 19 تشرين الأول/أكتوبر الجاري إن “حظر التصدير الألماني الخاص بنا ضد المملكة العربية السعودية أسفر عن تأثير محدود هناك، ولم يجد للآسف حلفاء في أوروبا”، وفق ما نقل موقع دي دبليو عربية.

وأضاف الوزير الألماني أن ألمانيا لم تحصل على دعم، وقال:”اتخاذ إجراءات فردية يسفر عن تأثير محدود للغاية، ويجب ألا يكون قائما في المستقبل”.

يذكر أن ألمانيا فرضت وقف تصدير للأسلحة ضد المملكة العربية السعودية بشكل منفرد في أعقاب مقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي في اسطنبول في أكتوبر عام 2018.

وتم تمديد حظر تصدير الأسلحة إلى السعودية مرتين بناء على ضغط من الحزب الاشتراكي الديمقراطي الحليف في الائتلاف الحاكم في البلاد وليس هناك دول أخرى في الاتحاد الأوروبي تشارك الحظر. ويسري الحظر الحالي حتى أذار/مارس المقبل.

 وقال ألتماير: “أتمنى أن يتم الاعتراف في الحزب الاشتراكي الديمقراطي (الألماني) بشكل أكبر أننا بحاجة لإجراء أوروبي مشترك”، وذكر مثالا على ذلك بالقرار الأوروبي بشأن تركيا، وأوضح قائلا: “الحكومة الألمانية لن تصدر أية تصاريح جديدة لتصدير أسلحة يمكن الاستعانة بها من جانب تركيا في سوريا. ولم نتخذ هذا القرار في ألمانيا فقط، وإنما هناك نهج منسق في أوروبا”.

وأضاف وزير الاقتصاد الألماني أنه على عكس ما حدث في واقعة خاشقجي، تتحدث أوروبا حاليا بصوت واحد فيما يتعلق بالعملية العسكرية التركية في شمالي سوريا، وقال: “إننا نقوم برد فعل على تدخل تركيا في سوريا، لأننا لا نريد أن تلحق أضرار بأي أشخاص هناك من خلال أسلحة أوروبية الصنع”.

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.