الأبرز

خطوة عسكرية روسية أولى من نوعها في القارة الأفريقية

قاذفة تو-160
صورة تم الحصول عليها من سلاح الجو الفرنسي في 4 تشرين الأول/أكتوبر 2016 تُظهر مقاتلتين من ‏نوع "تو-160" خلال عملية "مراقبة جوية" مشتركة في مكان غير معروف بين القوات الجوية النرويجية ‏والبريطانية والفرنسية والإسبانية في 22 أيلول/سبتمبر 2016 (‏AFP‏)‏

قال الجيش الروسي إن اثنتين من قاذفاته ذات القدرة النووية ستزوران جنوب أفريقيا فيما يبدو أنه أول انتشار من نوعه في القارة الأفريقية، وفق ما نقلت قناة سكاي نيوز عربية.

وأوضحت وزارة الدفاع الروسية أن إرسال قاذفتين من طراز تو-160 هدفه المساعدة “في تنمية التعاون العسكري المشترك” كما يعكس “شراكة استراتيجية” مع أحد أكبر الاقتصاديات نموا في أفريقيا.

تأتي المهمة فيما ينتظر أن يستضيف الرئيس الروسي فلاديمير بوتن أول قمة روسية- أفريقية على الإطلاق هذا الأسبوع بحضور 43 زعيما من رؤساء دول وحكومات القارة.

ويمثل 11 دولة متبقية إما وزراء خارجية أو مسؤولون آخرون.

كجزء من جهود التوسع في نفوذها في أفريقيا، وقعت روسيا اتفاقيات تعاون عسكري مع 28 دولة أفريقية في الأقل، كان معظمها خلال الخمس سنوات الماضية.

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.