روسيا ستقوم بتزويد عدد من دول الشرق الأوسط برادار Rezonans-NE بعيد المدى خلال العامين القادمين

رادار الإنذار المبكر
رادار الإنذار المبكر والمسح الجوي بعيد المدى الكاشف للأهداف الشبحية والصواريخ ذات السرعات فوق صوتية، طراز Rezonans-NE.

محمد الكناني

ذكرت وكالة “تاس” الروسية للأنباء، أنه طبقا لتصريحات مصدر عسكري-دبلوماسي، فإن روسيا ستقوم بتزويد عدد من دول الشرق الأوسط، برادار الإنذار المبكر والمسح الجوي بعيد المدى الكاشف للأهداف الشبحية والصواريخ ذات السرعات فوق صوتية، طراز Rezonans-NE.

وأضاف المصدر، أن العقود قد تم توقيعها مع عدد من دول الشرق الأوسط لتزويدها بالرادار. وسيتم تسليم المحطات للزبائن خلال فترة ” عام ونصف-عامين ” من الآن. ورغم رفض تسميته لتلك الدول، إلا أن المصدر شدد على أنها دول صديقة لروسيا الاتحادية.

الرادار Rezonans-NE مصمم لاعمال الإنذار المبكر والمسح الجوي بعيد المدى، ويعمل في نطاق التردد العالي جدا Very High Frequency VHF ذات الاطوال الموجية المترية، والتي تسمح برصد الأهداف الشبحية، متضمنة الصواريخ الجوالة والصواريخ البالستيكية والأهداف الجوية ذات السرعات فرط صوتية، وفي مختلف الظروف الجوية، مع حصانة هائلة ضد مختلف وسائل الإعاقة والشوشرة الإلكترونية الكثيفة.

تتألف محطة الرادار من 4 مصفوفات للهوائيات العملاقة توفر قدرة رصد متكاملة بزاوية 360°، وتمتلك نمطين للمسح الجوي:

– نمط الرصد ضد الصواريخ البالستيكية Ballistic Mode ويصل مدى التغطية إلى 1100 كم.

– نمط الرصد ضد الأهداف الإيروديناميكية Aerodynamic Mode ويصل مدى التغطية إلى 600 كم.

يصل أقصى ارتفاع لرصد الأهداف الجوية إلى 100 كم، ويمكن لمحطة الرادار رصد أهداف ذات سرعات فرط صوتية تصل إلى 7 كم/ث (25 ألف كم/س)، وكذلك الأهداف ذات السرعات المنخفضة جدا حتى 0.1 متر/ث كالمروحيات في وضع الثبات في الجو، ويستطيع ان يتتبع 500 هدف جوي في وقت واحد، مع قدرة توقع مواضع السقوط للصواريخ البالستيكية من خلال حساب المدى والإتجاه والسرعة.

إلى جانب قدرات الإنذار المبكر، المسح الجوي، والتتبع ضد الهجمات الجوفضائية المعادية، فإن الرادار قادر أيضا على توجيه أسلحة الدفاع الجوي ضد الأهداف في نطاق 300 كم.

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Translate