كوريا الجنوبية تستعرض مقاتلات إف-35 وكوريا الشمالية تراها تهديدا

الجيش الكوري الجنوبي
جنود من الجيش الكوري الجنوبي خلال احتفال كوريا الجنوبية بعيد القوات المسلحة في قاعدة جوية بمدينة دايجو في 1 تشرين الأول/ أكتوبر 2019 (رويترز)

تحتفل كوريا الجنوبية في 1 تشرين الأول/ أكتوبر الجاري، بعيد القوات المسلحة واستعرضت مقاتلات إف-35 الشبح التي اشترتها مؤخرا فيما سعى الرئيس مون جيه-إن إلى تهدئة المخاوف من أن سياسة التواصل مع كوريا الشمالية التي يتبعها ستضعف التزام كوريا الجنوبية بالدفاع.

وقال مون خلال مراسم للاحتفال بتأسيس جيش كوريا الجنوبية إن المقاتلات الكورية الجنوبية أجرت دوريات جوية في البحر بما في ذلك فوق جزر يدور حولها نزاع إقليمي مرير مع اليابان.

وانتقدت كوريا الشمالية مشتريات الجنوب من الأسلحة وتدريباته العسكرية المشتركة مع الجيش الأمريكي باعتبارها استعدادات سافرة للحرب تدفعها إلى تطوير صواريخ جديدة قصيرة المدى.

وعبر مون عن دعمه للحوار لإنهاء برامج الشمال النووية والصاروخية الباليستية مؤكدا أن المفاوضات على مستوى مجموعات العمل بين كوريا الشمالية والولايات المتحدة ستُجرى قريبا. ولم يتم تحديد مواعيد ولا أماكن جديدة للمفاوضات.

وحضر مون الاحتفال بعيد القوات المسلحة في قاعدة جوية بمدينة دايجو حيث استعرضت البلاد أربعا من بين ثماني طائرات إف-35 تسلمتها هذا العام. ومن المقرر تسليم كوريا الجنوبية 40 طائرة من هذا الطراز الذي تصنعه شركة لوكهيد مارتن الأمريكية بحلول عام 2021.

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Translate