ما الذي تضيفه دبابة T-90MS للقوات البرية المصرية؟

دبابة تي-90
دبابة "تي-90" روسية تُطلق النيران في مجمع باتريوت خارج موسكو في 22 آب/أغسطس 2017 خلال اليوم الأول من المنتدى العسكري الدولي الروسي "الجيش 2017" (AFP)

محمد الكناني

تُعد الدبابة T-90MS النسخة الجديدة والأحدث في الإصدارات التصديرية من دبابة القتال الرئيسية الشهيرة “T-90″ التي ظهرت لأول مرة في معرض Russian Expo Arms في سبتمبر 2011، وهي من إنتاج شركة ” “أورال فاجون زافود” ومقرها في مدينة “نيجني تاجيل” الواقعة وسط غرب روسيا.

تميّزت هذه النسخة المتطورة بتحسينات شاملة للتصميم الداخلي والخارجي والتدريع ومنظومة الإدارة النيرانية، وزيادة في الوزن بمعدل 1.5 طن ليرتفع الوزن الأقصى الى 48 طن، ولكن احتفظت بنفس الحجم الصغير والبصمة الحرارية والرادارية والبصرية المنخفضة مقارنة بالدبابات الغربية كالابرامز الامريكية والليوبارد الالمانية.

وكان أهم تعديل طرأ على هذه الدبابة، هو تخزين الذخيرة في مقصورة خلفية خاصة منفصلة عن قمرة القيادة بالبرج القتالي، لتفادي خطر تعرضها للانفجار مما يتسبب في طيران البرج من مكانه والقضاء على طاقم الدبابة في الداخل.

كما أُتيحت أيضا إمكانية تزويد الدبابة بنظام تكييف هواء للمناطق الحارة وكذلك وحدة ديزل لتوليد طاقة كهربية بديلة Auxiliary Power Unit APU كافية لدوران البرج وتشغيل منظومة الإدارة النيرانية في حال اطفاء المحرك الرئيس.

أهم ما يُميز نظام الإدارة النيرانية للدبابة هو منظومة ” كالينا Kalina ” المتطورة التي تتيح قدرة الاشتباك مع الأهداف المعروفة بـ” الصياد والقتال Hunter-Killer Engagement Capability ” المماثلة لتلك الموجودة على دبابات M1A2 Abrams الامريكية، حيث يقوم قائد الدبابة بالبحث عن الاهداف باستخدام الراصد الكهروبصري / الحراري المستقل، وبمجرد تحديد الهدف، يتم تتبع الهدف اوتوماتيكيا، ليقوم المدفعجي بإتمام عملية الاشتباك والاطلاق النيراني من خلال منظاره الخاص، وفي نفس التوقيت يقوم القائد بالبحث عن الهدف التالي. يُقال ان الدبابة T-90MS لديها دقة إصابة افضل بنسبة 15-20% عن النسخ السابقة.

يتميز مدفع الدبابة بقدرة إطلق صاروخ AT-11 Sniper الموجه بالليزر المضاد للدبابات والاهداف الجوية المنخفضة كالمروحيات يبلغ مداه 10 متر – 6 كم.

البرج القتالي للدبابة مُجهّز بمحطة قتالية عاملة بالتحكم عن بعد Remote Controlled Weapon Station RCWS مُسلحة بالرشاش 6P7K عيار 7.62 مم ويمكن استخدامه كمضاد للطائرات ويصل مداه الاقصى الى 1500 متر وهو مزوّد بـ2000 طلقة .

إلى جانب طبقات الدورع التفاعلية المتفجّرة ERA Explosive Reactive Armor طراز RELIKT، فإن الدبابة تتمتع بمنظومة دفاعية كهروبصرية متكاملة Optronic Screening System توفّر حماية كاملة بزاوية 360° درجة ( نظام قتل سهل Soft Kill System)، وتنشط فور رصدها لأشعة الليزر المُنبعثة من أجهزة أنظمة إطلاق وتوجيه الصواريخ المضادة للدبابات لتطلق قنابل الدخان المضلل للانظمة الحرارية والبصرية VIRSS Visual and Infrared Screening Smoke والهباء الجوي Aerosol ليحجب قدرة التوجيه الكهروبصري والحراري والليزري حيث يحتوي على جزيئات من الفسفور الاحمر المشتعل والألومينيوم المُغطى بالالياف الزجاجية وكذلك بعض جزيئات النحاس الاصفر ( يتكون من 30% زنك و70% نحاس ) ولكنه يستمر في الهواء لفترة قصيرة.

مُتاح -بحسب الطلب- إمكانية تزويد الدبابة بمنظومة الحماية النشطة Active Protection System طراز Arena-E لاعتراض وتدمير الصواريخ وقذائف الار بي جي قبل بلوغها هيكل الدبابة ( نظام قتل صعب Hard Kill System ).

يُمكن أيضا تزويد الدبابة بالغطاء ” ناكيدكا Nakidka ” وهو غطاء مموه مُخصص لتقليل البصمة الرادارية والحرارية للدبابة حيث تشير التقارير الى قدرته على تقليل احتمالات الكشف الحراري للدبابة بنسبة 2 – 3 مرة والراداري 6 مرات والكشف بالبواحث الكهروبصرية والتليفيزيونية بنسبة 30% وتخفيض البصمة الحرارية والرادارية لدرجة مقاربة للبيئة المحيطة بالدبابة.

ما لذي تضيفه الدبابة T-90MS للقوات البرية المصرية؟

– بديل للدبابات السوفييتية القديمة العاملة لدى القوات المسلحة طراز T-55 وT-62، إلى جانب تطبيق مبدأ تنويع مصادر التسليح، وليست بديلا لدبابات M1 Abrams العاملة لدى الفرق المدرعة المصرية.

– نظراً لحجمها الأقل مقارنة بالأبرامز الأمريكية، فإن الدبابة T-90MS تملك بصمة حرارية ورادارية وبصرية أقل.

– مقارنة بالنسخة المصرية من الأبرامز المصرية ” M1A1 ” فإن الـT-90MS توفر حركية أعلى وبقائية أفضل (الجيل المتطور من دروع RELIKT التفاعلية الإنفجارية ERA والمنظومة الدفاعية الكهروبصرية Optronic Screening System) وتكاليف التشغيل الأقل، ولكن على الجانب الآخر فإن الأبرامز في حال تطويرها إلى المستوى الأعلى M1A2S/SEP فستملك تدريعا أفضل ومنظومة إدارة نيرانية أكثر تطورا تزيد من قدرتها القتالية، وتصميمها الخارجي بشكل عام يسمح بإضافة أية نظمة تدريع وحماية بسهولة شديدة مقارنة بتصميم الـT-90MS الخارجي الذي بحكم طبيعته- لا يمنح هذه الميزة وسيتطلب تعديلات جذرية.

– القوة النيرانية للـT-90MS والأبرامز متقاربتين ولكن هناك نقطة في صالح الدبابة الروسية وهي قدرة مدفعها على إطلاق صاروخ AT-11 Sniper الموجه بالليزر المضاد للدبابات والاهداف الجوية المنخفضة.

– في حال التجميع والإنتاج المُشترك، فإن الـT-90MS ستمنح القاعدة التصنيعية العسكرية المصرية، المزيد من الخبرات المُكتسبة في مجال الدبابات والدروع، وستشكل قيمة حقيقية مُضافة لخبرات الإنتاج المُشترك لدبابات M1A1 مع الجانب الأميركي والتي يتم إنتاجها منذ عام 1992، وحتى الآن.

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.