ليوناردو تسلط الضوء على التقنيات والابتكارات وخدمات التدريب المتميزة في معرض دبي للطيران

شركة ليوناردو
طائرة "هيرو" من دون طيار من إنتاج شركة "ليوناردو" خلال فعاليات معرض دبي للطيران 2019 (صورة خاصة - الأمن والدفاع العربي)

تعود شركة “ليوناردو”، الشريك الرئيس لدول الشرق الأوسط في قطاعات الطيران والدفاع والأمن، للمشاركة مرة أخرى في معرض دبي للطيران، والذي يقام في الفترة من 17 إلى 21 نوفمبر، وذلك عبر منصتها في المعرض، والتي ستستعرض من خلالها أحدث تقنياتها والأنظمة الجديدة التي قامت بتطويرها، فضلاً عن بحث آفاق فرص التعاون في مجال حلول الطيران. وبفضل خبرتها الرائدة في مجال الأنظمة والحلول غير المأهولة والتي تتناسب مع المدن الحضرية في القرن الحادي والعشرين، بما في ذلك أنظمة رصد الطائرات بدون طيار والأمن السيبراني وحماية البنية التحتية، تعد “ليوناردو” شريكاً استراتيجياً موثوقاً يقدم قيمة إضافية من خلال التعاون الناجح، وذلك استناد اً إلى سجلها الحافل في مجال توفير الحلول التقنية المبتكرة في أنحاء العالم.

ويمثل هذا التوجه نحو التقنيات الحديثة الدافع وراء استثمار “ليوناردو” في “سكايدويلر” المتخصصة في تطوير أنظمة طيران غير مأهولة تعمل بالطاقة الشمسية على نطاق واسع، وهي تستوفي جميع المتطلبات الدولية لأنظمة المراقبة المتكاملة. وستنظم كل من الشركتين عرضاً موجزاً خاصاً لوسائل الإعلام في ثاني أيام معرض دبي للطيران.

ومن المقرر أن تسلط “ليوناردو” الضوء خلال المعرض على استثماراتها في مجال التقنيات غير المأهولة، حيث ستقوم الشركة طائرة المراقبة “فالكو اكسبلورر بعرض بدون طيار الجديدة كلياً، والطائرة الهليكوبتر العمودية “أوهيرو”. وتعد طائرة “فالكو اكسبلورر” أكبر نظام جوي يعمل بنظام التحكم عن بُعد تنتجها “ليوناردو” حتى الآن وهي تجمع ما بين القدرة على التحمل والطيران المتواصل لفترة تصل إلى ما يزيد على 24 ساعة مع حمولة قصوى تصل إلى 350 كغم. وتقوم هذه الطائرة بمهام المراقبة الاستراتيجية المتواصلة متعددة المستشعرات للعملاء العسكريين والمدنيين، إما كمنتج مستقل متكامل أو كخدمة مُدارة. أما “أوهيرو”، فهي طائرة هليكوبتر حديثة غير مأهولة من فئة 200 كغم، وقد تم تطويرها للقيام بعمليات برية وبحرية، وهي تشكل حلاً فعالاً من حيث التكلفة لمهام متعددة، مثل المراقبة البحرية والحدودية، والأمن الداخلي، ورصد خطوط الأنابيب وخطوط الطاقة، ومراقبة البيئة والبنية التحتية الحرجة، كما أنها مجهزة بشكل جيد لدعم جهود الإنقاذ وأعمال الإغاثة وتقييم الأضرار أثناء الكوارث الطبيعية.

كما ستقوم شركة “ليوناردو” بعرض أحدث جيل من طائراتها AW169  وستسلط الضوء على طائرتها المبتكرة AW609  بتقنية المراوح القابلة لتغيير الاتجاه. وتمثل AW169 المنتج الرائد للشركة في فئة طائرات الهليكوبتر متوسطة الحجم الخفيفة، ويتم حالياً تشغيل خمس وحدات منها من قبل شركة فالكون لخدمات الطيران في أبوظبي والتي كانت العميل الأول الذي يتسلم النسخة الخاصة بالنقل البحري من هذا الطراز. ويعد وجود “ليوناردو” في سوق طائرات الهليكوبتر الإقليمي أمراً بالغ الأهمية، حيث تلقت الشركة طلبيات لأكثر من 230 وحدة من أحدث طائراتها المدنية والعسكرية من قبل العديد من العملاء من منطقة الشرق الأوسط، بما في ذلك طلبيات لحوالي 100 طائرة من قبل دولة الإمارات العربية المتحدة، والتي تعد “ليوناردو” المزود الرائد فيها. وإلى جانب خدمات الدعم الشاملة وحزم التدريب المقدمة محلياً، عززت طائرات AW109 وaw139 التي تعد الأكثر مبيعاً وأحدث جيل من طرازي AW189 وaw169 من نجاح الشركة منقطع النظير في المنطقة حيث وقع الاختيار عليها من قبل عملاء في قطاع النفط والغاز ولخدمات كبار الشخصيات. وإجمالاً، فإن حوالي 90 % من أسطول الطائرات العمودية المستخدمة في خدمات كبار الشخصيات في دولة الإمارات العربية المتحدة هي من إنتاج “ليوناردو”.

ويتم أيضاً في دبي عرض طائرة M346 بطرازيها، طائرة التدريب المتقدمة (AJT) والطائرة المقاتلة AF. وتلبي هذه الطائرة الإحتياجات الأكثر إلحاحاً للقوات الجوية في المنطقة. ويمثل طراز الطائرة المقاتلة (346FA-M) المجهز برادار Grifo-346 المصمم خصيصاً من قبل شركة ليوناردو، وهو عبارة عن رادار متعدد الاستخدامات يقوم بتوفير المعلومات اللازمة لتوجيه الأسلحة بحيث تصل إلى أهدافها بدقة.

كما تشارك “ليوناردو” في العديد من الأنشطة في مجال الفضاء بدولة الإمارات، مثل تطوير القمر الصناعي المخصص لرصد الأرض “خليفة سات”، وذلك بالتعاون مع مركز محمد بن راشد للفضاء في دبي.

أما على المستوى الإقليمي، فقد قدمت “ليوناردو”، ومن خلال “ليوناردو دي آر إس”، ذراع الشركة في الولايات المتحدة الأميركية، أنظمة بحرية متكاملة لإدارة المعارك، وإلكترونيات برية، وأنظمة مخصصة لمكافحة الحرائق، وأجهزة راديو عسكرية. وهي تتطلع في الوقت الحالي إلى استكشاف آفاق جديدة في كلا المجالين البري والبحري.

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Translate
WhatsApp chat