تحطّم أحدث مقاتلة روسية من الجيل الخامس وهذه تفاصيل الحادث

مقاتلة سو-57
مقاتلات سو-57 روسية من الجيل الخامس خلال حفل افتتاح معرض MAKS 2019 الدولي للطيران والفضاء في جوكوفسكي خارج موسكو في 27 أغسطس 2019 (AFP)

تحطّمت طائرة مقاتلة روسية من نوع “سو-57” خلال مهمة تدريبية وفق ما أعلن مسؤولون روس.

وذكرت شركة “يونايتد إيركرافت كوربوريشن” الروسية في بيان يوم 24 كانون الأول/ديسمبر الجاري، أن المقاتلة “سو -57” سقطت خلال رحلة تدريبية بالقرب من مدينة كومسومولسك-أون-أمور، أقصى شرقي البلاد، مضيفة أن قائد الطائرة قفز بأمان، ولم تقع أضرار على الأرض.

ونقلت وكالة “نوفوستي” عن مسؤول في حكومة الإقليم، أن الحادث وقع أثناء إجراء اختبار للمحرك، مضيفاً أن الطائرة ليست تابعة للقوات المسلحة بل لمصنع كومسومولسك على آمور. وأشار إلى أن الطيار تمكن من القفز بالمظلة وتم إجلاؤه بمروحية، فيما ذكر مصدر طبي في وقت لاحق أنه لم يصب بالأذى.

ومن جهتها، نقلت وكالة “تاس” عن مصدرين في المجمع العسكري الصناعي، أن سبب الكارثة، حسب معلومات أولية، هو عطل فني في نظام قيادة الطائرة.

وذكرت وكالة “انترفاكس” نقلا عن مصدر مطلع، أن الطائرة المنكوبة هي أول نسخة تجارية لـ”سو-57″ وكان من المخطط تسليمها للجيش خلال الأسبوع الجاري.

وذكرت وكالة “انترفاكس” نقلاً عن مصدر مطلع، أن الطائرة المنكوبة هي أول نسخة تجارية لـ”سو-57″ وكان من المخطط تسليمها للجيش خلال الأسبوع الجاري.

ويمثل الحادث أول خسارة لطائرة سو-57، حيث صنعت شركة سوخوي 10 منها في كومسومولسك-أون-أمور، لإجراء اختبارات ما قبل الإنتاج، وتقييم القدرة القتالية.

وتعد المقاتلة “سو -57″، والتي حلقت لأول مرة عام 2010، أكثر الطائرات المقاتلة الروسية تطورا، فلديها القدرة على حمل معدات وأسلحة متطورة. إن الطائرة مخصصة للقضاء على جميع الأهداف الجوية والبرية. وتم عرض النسخة التصديرية من المقاتلة للعلن للمرة الأولى خلال معرض “ماكس” الدولي للطيران في مدينة جوكوفسكي بضواحي موسكو الصيف الماضي.

وصممت شركة سوخوي الطائرة ذات المحركين لتنافس مقاتلة الشبح الأميركية “إف-22 رابتور”. وأصدر سلاح الجو الروسي طلباً لتصنيع 76 طائرة من طراز سو-57 بحلول عام 2028.

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.