ظهور طراز جديد من مدرعات تمساح المصرية واتفاق للتعاون الحربي مع تشيكيا للأسلحة الفردية

مدرعة تمساح
مدرعة التمساح-2 المصرية خلال معرض "إيدكس 2018" (صورة أرشيفية)

محمد الكناني

على هامش إستضافة مصر أعمال اللجنة الوزارية المتخصصة للدفاع والأمن والسلامة الافريقية لوزراء الدفاع ورؤساء الأركان والخبراء العسكريين للدول الأفريقية، في العاصمة الإدارية في الفترة 15 – 19 كانون الأول/ديسمبر الجاري، تم تنظيم معرض للأسلحة والمنتجات العسكرية بمشاركة شركات الصناعات العسكرية المصرية، حيث ظهرت المنتجات العسكرية الآتية في المعرض:

– مركبات مدرعة من عائلة ” تمساح Temsah ” المُطوّرة لدى مجمع الصناعات الهندسية التابع لإدارة المركبات بالقوات المسلحة المصرية، وذلك من طرازات ” تمساح 2 ” من فئة المركبات ” المقاومة للألغام والعبوات الناسفة Mine Resistant Ambush Protected MRAP ” والمبنية على شاسيه ” أورال Ural ” الروسية، ” تمساح 3 ” التكتيكية الخفيفة للدورية والعمليات الخاصة والمبنية على شاسيه مركبات ” هامفي Humvee ” من شركة ” AM General ” الأمريكية، ” تمساح خفيفة Temsah Light ” للدورية وحرس الحدود وهي مبنية على شاسيه مركبات ” تويوتا Land Cruiser ” اليابانية، وأخيراً الطراز الأحدث على الإطلاق ” تمساح 4 ” والذي تظهر لأول مرة خلال المعرض ولا توجد أية تفاصيل متاحة بشأنها، ولكن من المُحتمل أنها نسخة مُعززة مبنية على تصميم ” تمساح 3 ” لمهام القوات الخاصة، ومن المؤكد أنها ستظهر خلال فعاليات معرض EDEX-2020 في ديسمبر 2020 القادم بإذن الله.

– مركبات ST-100 / ST-500 المدرعة وتُعد جيلاً جديداً من المدرعات متعددة المهام، التي ظهرت لأول مرة خلال فاعليات معرض الصناعات العسكرية والدفاعية EDEX 2018 في القاهرة، ويتم إنتاجها لدى مصنع ” 200 الحربي ( إنتاج وإصلاح المدرعات ) ” بشراكة وتعاون مع ” مجموعة ماراثون الدولية المتحدة للتقنية International Marathon United Technology Group IMUT ” وهي شركة مصرية خاصة، وهناك إهتمام كبير بالتعاقد عليها، حيث تم تجربتها في صحراء أبو ظبي والرياض تمهيداً لتوقيع أولى عقودها التصديرية مع الإمارات والسعودية.

– المركبة المدرعة ” فهد-300 ” من إنتاج مصنع قادر التابع للهيئة العربية للتصنيع، وتمثّل الجيل الجديد والاحدث من في عائلة ناقلات الجند المدرعة ” فهد ” العاملة لدى القوات المسلحة، وتم تطويرها لمجابهة الألغام والعبوات الناسفة، وذلك ضمن الخبرات والدروس المستفادة من العمليات العسكرية في شمال سيناء والتي تطلبت فكرا وتكتيكاً مُختلفين للتعامل مع تلك التهديدات الجديدة.

– المركبة المدرعة التكتيكية الخفيفة Terrier LT-79 وتنتجها الهيئة العربية للتصنيع بشكل مُشترك مع شركة The Armored Group الأمريكية، وهي مبنية على شاسيه السيارة البيك أب Toyota Land Cruiser VDJ79 لصالح قوات إنفاذ القانون والعمليات الخاصة، وظهرت لأول مرة في معرض EDEX-2018 بالقاهرة.

– مركبات ” Toyota Land Cruiser Pickup ” لمهام الدورية والتأمين و” Jeep Wrangler TJL ” المُعدّلة لحمل 4 فواذف لصواريخ ” الأهرام ” وهي النسخة المصرية المُطوّرة من صواريخ ” ماليوتكا 9M14 Malyutka ” الروسية المضادة للدروع، ويتم إنتاج وتجميع وتعديل وتجهيز تلك المركبات لدى الشركة العربية الأمريكية للسيارات Arab American Vehicles AAV التابعة للهيئة العربية للتصنيع.

– الشاحنة العسكرية للنقل الثقيل والإستخدامات المُتعددة ” MAZ-6317 ” والتي يتم إنتاجها لدى شركة حلوان للآلات والمعدات ( مصنع 999 الحربي ) بشكل مشترك مع شركة ماز MAZ ” البيلاروسية، حيث تم افتتاح خط إنتاج شاحنات MAZ لمختلف الأغراض بالمصنع في فبراير 2018.

– المدفع المصري المُعدل ” M-46 ” عيار 130 مم، وهو مقطور ( مجرور ) في الأصل، روسي / صيني المنشأ ( الاسم الروسي M-46 والاسم الصيني Type 59 ) ويتم انتاجه محليا في مصر بترخيص تحت اسم ” M59-1M “، وتم تحويله الى مدفع ذاتي الحركة Self-Propelled محمول على شاحنة Ural 4320 1911-30 مُعدلة لتوفير اقصى قدرة على الحركية والمناورة والوقت اللازم للإعداد والتجهيز وكذلك تقليل العدد المطلوب من الافراد لتشغيله، مع وجود وحدة طاقة مستقلة، مما زاد من الإعتمادية ومعدلات الرماية النيرانية.

* أيضا، ومنذ يومين، أعلنت وزارة الانتاج الحربي المصرية أن اللواء دكتور / محمد سعيد العصار وزير الدولة للإنتاج الحربى قد إلتقى بالسيد / لوبومير كوفاريك Lubomír Kovařík رئيس مجلس إدارة شركة CZ التشيكية ( تشيسكا زبرويوفكا Česká Zbrojovka ) لصناعات الأسلحة الفردية والوفد المرافق له، حيث تم الإتفاق على التعاون بين شركة أبو زعبل للصناعات المتخصصة ( مصنع 300 الحربي ) وشركة CZ، من خلال تشكيل لجنة مشتركة من الجانبين لبحث توطين تصنيع بعض الأسلحة والمعدات العسكرية في مصر لتوفير مطالب الجهات المعنية بمصر والتصدير.

وكانت شركة CZ التشيكية قد شاركت عام 2017 في مناقصة دولية من أجل تزويد مصر ببندقية هجومية جديدة، حيث قدمت عرضاً من أجل نقل تقنية تصنيع البنادق الهجومية CZ-807 مزدوجة الأعيرة ( 39×7.62 مم السوفييتي و45×5.56 مم التابع لحلف الناتو ) كبديل للبندقية الهجومية القياسية الحالية AK-47 / AKM العاملة لدى القوات المسلحة، وكذلك منح رخص التصنيع لمسدسات الـ CZ-P07/P09.

وتعتبر مصر واحدة من مستخدمي منتجات شركة CZ، حيث ظهرت البندقية CZ-807 بحوزة قوات المظلات المصرية خلال مشاركتها في العملية الشاملة سيناء 2018، وظهرت ايضا مع عناصر قوات الحرس الجمهوري المصري، وكذلك تستخدم الشرطة المصرية الرشاشات القصيرة من طراز CZ Scorpion EVO-3 بالإضافة لمسدسات الـ P-07/09.

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Translate