أقوى 9 قنابل نووية في العالم

قنبلة نووية
قنبلة نووية من نوع "بي-61" في متحف "بيما" للطيران والفضاء في تاكسون بولاية أريزونا (مستخدم ‏فليكر: ديف بيزير)‏

أجرى العالم أكثر من 2051 اختباراً نوويا، خلال 65 عاما، كان أولها اختبار نووي أجرته الولايات المتحدة الأميركية في 15 تموز/يوليو 1945، بينما أجرى الاتحاد السوفيتي أقواها وهو قنبلة “القيصر”، الأكثر فتكا على الإطلاق، وفق ما نقلت وكالة سبوتنيك.

وخلال 20 عاما، من أول اختبار نووي، أجرت الولايات المتحدة الأمريكية والاتحاد السوفيتي، اختبارات لقنابل نووية تزيد قوتها التدميرية عن 10 ميغاطن، أو ما يكافئ (10 ملايين طن من مادة “تي إن تي”)، ، بحسب الموقع، الذي أشار إلى قوة القنابل، التي تم إنتاجها في تلك الفترة أصبح أقوى 500 مرة من القوة التدميرية لأول قنبلة نووية.

وفي ما يلي، لائحة أقوى 9 قنابل في العالم

1- نوفايا زيمليا
في عام 1962، أجرى الاتحاد السوفيتي، اختبارين نووين، لم يفصل بينهما سوى شهر واحد، ويحملان أسماء كودية هي “158” و”168″، وتم تفجيرها في منطقة أرخبيل نوفايا زيمليا، شمالي روسيا، بالقرب من القطب الشمالي.

ولم يتم نشر أي لقطات أو صور للتفجيرين، لكنها كلاهما كان لقنابل نووية تتجاوز قدرتها التدميرية 10 ميغاطن، بحسب الموقع، الذي أوضحت أن كل انفجار من هذه الانفجارات أحرق كل شيء في مساحة حوالي 3 كيلومترا مربعا.

2- أيفي ماك
في عام 1952، أجرت الولايات المتحدة الأمريكية اختبار يحمل اسم “أيفي ماك”، في جزر مارشال، وكانت أول قنبلة هيدروجينية في العالم، بقوة تدميرية تصل إلى 10.4 ميغاطن، وهو ما يجعلها أقوى بـ700 مرة من أول قنبلة نووية في العالم.

وتسبب الانفجار في حفرة هائلة في الأرض، بينما صنعت سحابة نووية ارتفاعها حوالي 50 كيلومترا.

3- قلعة روميو
في عام 1954، أجرت الولايات المتحدة الأمريكية، ثالث اختبار نووي في سلسلة “قلعة روميو”، التي تم إجراؤها في جزر بكيني، وكان قوتها التدميرية 11 ميغاطن.

4- الاختبار 123
في 1961، أجرى الاتحاد السوفيتي اختبارا نوويا جديدة في منطقة نوفايا زيمليا، واستخدم قنبلة قوتها التدميرية 12.5 ميغاطن.

وتنتج تلك القنبلة كرة نار تحرق كل شيء في مساحة 3.3 كيلومترا مربعا.

5- قلعة يانكي
هي ثاني أقوى الانفجارات النوي في سلسلة تفجيرات القلعة، وأجرتها الولايات المتحدة الأمريكية عام 1954، باستخدام قنبلة قوتها التدميرية 13.5 ميغاطن.

6- قلعة برافو
هي جزء من التفجيرات النووية في جزر مارشال، وجرت في عام 1954، وصلت قوتها التدميرية إلى 15 ميغاطن.

7- تفجيرات سوفيتية
أجرى الاتحاد السوفيتي تفجيرات بالقرب من القطب الشمالي عام 1962، ثلاث تجارب نووية تحمل الاسم الكودي 173، و174، و147، وكانت تحتل الترتيب من ثالث ورابع وخامس أقوى انفجارات نووية في التاريخ، وكانت قوة تلك القنابل 20 ميغاطن.

8- الاختبار 219
في عام 1962، أجرى الاتحاد السوفيتي الاختبار النووي رقم 219، واستخدم فيه قنبلة قوتها التدميرية 24.2 ميغاطن.

9- قنبلة القيصر
في عام 1961، اختبر الاتحاد السوفيتي “قنبلة القيصر”، التي صنعت أقوى انفجار نووي في العالم، ووصلت قوتها التدميرية إلى 3 آلاف ضعف القوة التدميرية لقنبلة هيروشيما اليابانية.

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Translate