روسيا وتركيا تُكملان “بشكل حاسم” صفقة منظومة أس-400 الصاروخية

منظومة أس-400
جنود روس يتفحّصون أنظمة الصواريخ "أس-400 تريومف" في مدينة إليكتروستال الروسية في آب/أغسطس 2007 (AFP)

أكد الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، أن روسيا وتركيا أكملتا “بشكل حاسم” الصفقة الخاصة بمنظومة الدفاع الجوي الصاروخي أس-400، رغم الضغوط الخارجية، في إشارة إلى رفض واشنطن للصفقة والتهديد بتأخير أو حتى إلغاء بيعها مقاتلات “إف-35” إلى أنقرة، وفق ما نقلت وكالة سبوتنيك.

 وقال أردوغان، خلال لقائه الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين في 19 كانون الثاني/يناير الجاري في ألمانيا على هامش مؤتمر برلين لمناقشة الأزمة في ليبيا، “على الرغم من الضغوط، أكملنا بشكل حاسم صفقة أس-400″، مشيراً إلى أهمية “مشروع مشترك لإنشاء محطة للطاقة النووية في تركيا”.

وكان وزير الدفاع التركي، خلوصي أكار أعلن قبل أيام، أنه سيتم تفعيل منظومة الدفاع الجوي الصاروخي الروسية “إس – 400” خلال نيسان/ أبريل أو أيار/مايو القادمين، مضيفاً أنه “سيتم تفعيل منظومة إس – 400 خلال نيسان/أبريل أو أيار/مايو القادمين”.

وأكملت روسيا العام الماضي توريد أربعة كتائب من منظومة “إس-400” إلى تركيا بقيمة 2.5 مليار دولار.

وكان الرئيس الأميركي، دونالد ترامب أعلن رفض بلاده شراء تركيا منظومة إس-400 الروسية للدفاع الجوي، مؤكدا أنها لا تتماشى مع منظومة دفاع حلف شمال الأطلسي (ناتو)، ولن تكون جزءا منها.

وطالبت واشنطن أنقرة بإلغاء الصفقة، مقابل تزويدها بنظام باتريوت الأمريكي، وهددتها أيضا بتأخير أو حتى إلغاء بيعها مقاتلات “إف-35″، وكذلك فرض عقوبات وفقًا لـقانون “كاتسا” (قانون مكافحة خصوم أمريكا من خلال العقوبات).

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Translate