صاروخ “تسيركون” يتسلّج على متن إحدى الفرقاطات الروسية

صاروخ تسيكرون
صاروخ تسيكرون الروسي (صورة أرشيفية)

قال القائد العام للبحرية الروسية الأدميرال نيكولاي إيفمينوف بأن إحدى الفرقاطات التابعة للبحرية الروسية ستكون مسلّحة بصاروخ “تسيركون” الحديث، وفق ما نقلت وكالة سبوتنيك.

وأشار إيفمينوف لـ “سبوتنيك” إلى أنه سيتم تسليح إحدى السفن الحربية الروسية بصاروخ “تسيركون” الفائق للصوت، وتم إجراء الاختبارات بنجاح، بعد إجراء عمليات تحديث للصاروخ”، مضيفاً أن صاروخ “تسيركون” سريع جدا إذ تعادل سرعته 8 أمثال سرعة الصوت، قادر على تدمير أية حاملة طائرات في زمن قصير جدا يقل عن الدقيقة

ويطلق على صاروخ “تسيركون” أيضاً اسم “3إم22، وهو صاروخ مجنح مضاد للسفن. ويصل مداه إلى 400 كم. وتتراوح سرعته ما بين 4-6 ماخ. وسيتم إطلاق الصاروخ باستخدام منظومة الإطلاق العامة في السفن مع القاذفات الرأسية ذاتها، التي تستخدم لإطلاق صواريخ “كاليبر” و”أونيكس”. وتثبت مثل هذه القاذفات عادة على الطرادات من مشروع 20380 والفرقاطات من مشروع 22350 والغواصات من مشروع 885 طراز “ياسن”.

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.