أول اختبار بحري لصاروخ “تسيركون” فرط الصوتي الروسي

نموذج عن صاروخ "تسيركون" الروسي
نموذج عن صاروخ "تسيركون" الروسي

أفادت وكالة “تاس” الروسية نقلا عن مصادر لها في وزارة الدفاع بنجاح الاختبار البحري لصاروخ “تسيركون” الروسي فرط الصوتي وإطلاقه من متن سفينة حربية، بحسب ما نقلت روسيا اليوم في 28 شباط/ فبراير الجاري.

وحسب “تاس” فإن الاختبارات جرت كانون الثاني/ يناير الماضي في بحر بارنتس بشمال روسيا حيث أطلق صاروخ “تسيركون” فرط الصوتي من متن فرقاطة “ألكسندر غورشكوف” التابعة للبحرية الروسية ودمر الصاروخ هدفا بريا يبعد عن الفرقاطة 500 كيلومتر.

وكان موقع kp.ru الإلكتروني الروسي قد أفاد في وقت سابق بأن “تسيركون” يمكن أن يطلق من متن سفينة حربية أو غواصة على حد سواء. ولم يستبعد أن يظهر نموذج جوي للصاروخ يطلق من ظهر الطائرة الحربية.

يذكر أن صاروخ “تسيركون” فرط الصوتي يحلق بسرعة تفوق 10 أضعاف سرعة الصوت، ما يمنع أي نظام للدفاع الجوي أو درع صاروخية من اعتراضه.

وكان المحلل العسكري الأميركي، كريس بليزينسي، قد أعلن في وقت سابق أن الصاروخ فرط الصوتي الروسي قادر على تدمير حاملة طائرات أميركية بضربة واحدة.

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Translate