غواصة الشبح الأميركية تواجه الثغرات

غواصة الشبح الأميركية "كولورادو"
غواصة الشبح الأميركية "كولورادو"

أفادت مجلة أميركية بفقدان أحدث غواصة أميركية لطلاء الإخفاء جزئيًا. تعرت غواصة “كولورادو” جزئيًا أثناء قيامها برحلتها البحرية الأولى وفقا لـ”فوربس”، في 26 شباط/ فبراير الجاري.

تمت صناعة غواصة “كولورادو” باستخدام تكنولوجيا الإخفاء. ومن ضمن التصميمات للغواصات الخفية طلاؤها بمواد تقوم بامتصاص جزء كبير من أشعة رادار كشف الغواصات. وتبين من الصور التي التقطت لغواصة “كولورادو” بعد عودتها إلى قاعدتها أن طلاء الإخفاء على سطحها زال جزئيًا.

وأشارت المجلة إلى أن هذه ليست المرة الأولى التي واجهت القوات البحرية الأميركية فيها مشكلة تعرية الغواصات الخفية. فمثلا، تم في خريف 2019 اتهام أحد صناع السفن الأمريكيين بتزييف نتائج اختبار طلاء الإخفاء للغواصات.

وخصصت غواصة “كولورادو” لمكافحة غواصات وسفن العدو ونقل قوات العمليات الخاصة وتنفيذ العمليات الهجوية وجمع المعلومات الاستخبارية والمشاركة في عمليات زرع الألغام وإزالتها.

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Translate