ألمانيا تؤكد أولوية تأمين الحدود الخارجية للاتحاد الأوروبي

دبابة لوكلير
جندي فرنسي يقود دبابة "لوكلير" بعد التمارين الحية الصديقة بين دول عدّة ضمن فعاليات "أوروبا القوية ‏‏– تحدّي الدبابات 2017" في موقع التمارين في غرافينووهر، بالقرب من إشنباخ، جنوب ألمانيا، في 12 ‏أيار/مايو 2017 (‏AFP‏)‏

أكد نوربرت بارتله، ممثل المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل، للجمعية الألمانية اليونانية، أن مسألة تأمين الحدود الخارجية للاتحاد الأوروبي في اليونان، تعد “أولوية رقم واحد”، بحسب ما نقلت وسائل الإعلام في 8 آذار/ مارس الجاري.

وقال نوربرت بارتله: “يعد ذلك هدفا أعلى لجميع الإجراءات.. فقط إذا تسنى لنا تأمين الحدود الخارجية للاتحاد الأوروبي سيكون لدينا ضمان بأن عام 2015 لن يتكرر”، مؤكدا أن ذلك يعد مسألة وجودية بالنسبة للاتحاد الأوروبي.

وأضاف بارتله: “إذا لم يستطع الاتحاد الأوروبي التعامل مع هذا الوضع الحرج، سيكون هناك خطر تبدد الثقة في قدرتنا على حماية الحدود الخارجية الأوروبية.. إذا لم ينجح ذلك، سيتم إغلاق الحدود الداخلية للاتحاد الأوروبي مجددا، ومن ثم قد يخفق نظام شنغن بشكل نهائي”.

وصرح ممثل ميركل الذي يشغل أيضا منصب وكيل الوزارة المعني بالشؤون البرلمانية لدى الوزارة الاتحادية للتعاون الاقتصادي والتنمية، بأن الوضع على الحدود التركية – اليونانية مثير للقلق، حيث قال إنه من الواضح تماما أنه يتم استخدام اللاجئين كأداة من أجل التوصل لتنازل آخر من الاتحاد الأوروبي من خلال حركة اللاجئين، مضيفا: “لن نترك اليونان بمفردها”.

يذكر أن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، أعلن قبل أسبوع فتح حدود بلاده مع الاتحاد الأوروبي أمام المهاجرين، مما أدى إلى اندفاع الآلاف إلى هذه الحدود، ولكن اليونان تصدت لهم بقوة.

ومن المقرر أن يجتمع ساسة ورجال أعمال في برلين يوم الاثنين في مؤتمر اقتصادي ألماني – يوناني، يتوقع أن تشارك فيه ميركل ورئيس الوزراء اليوناني كيرياكوس ميتسوتاكيس، ومن المنتظر أن يركز اللقاء على الوضع المحتدم على الحدود اليونانية – التركية.

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Translate