2021-10-28

الأطلسي “قلق” لواقع فيروس كورونا المستجد على موازنات الدفاع

جنود بولنديون
جنود بولنديون يرحبون بفريق اللواء القتالي المدرع الثالث التابع للجيش الأميركي، لافتتاح تدريبات عسكرية ثنائية للقوات الأميركية والبولندية لدعم عملية حل الأطلسي في زاجان، بولندا في 30 يناير 2017 (AFP)

أعلن الامين العام لحلف شمال الاطلسي ينس ستولتنبرغ في 19 آذار/مارس الجاري أن تفشي وباء كوفيد-19 ستكون له “عواقب اقتصادية كبيرة” على موزانات الدفاع للحلفاء، لكن الهيئة تبقى قادرة على مواجهة كافة التهديدات، وفق ما نقلت وكالة فرانس برس.

وأضاف خلال مؤتمر صحافي عبر دائرة الفيديو المغلقة “سيكون للوباء عواقب اقتصادية كبيرة جدا على المدى القصير على الموازنات، لكنني أتوقع من الحلفاء البقاء على التزاماتهم لجهة استثماراتهم الدفاعية”.

وتعهدت دول الحلف بتخصيص 2% من إجمالي الناتج الداخلي لنفقات الدفاع في 2024. وحققت 9 دول هذا الهدف في 2019 وهذا الموضوع على جدول أعمال كافة اجتماعات الحلف.

وأعلن ستولتنبرغ أنه يأمل في التمكن من تنظيم اجتماع لوزراء خارجية دول الحلف مقرر في 2 و3 نيسان/أبريل في بروكسل لكن “أي قرار نهائي لم يتخذ حول طريقة تنظيم الاجتماع”.

وأوضح أنّ “الهدف هو عقد الاجتماع. نقيم الآن ما إذا كنا سننظمه بحضورنا شخصيا كالعادة أو ما إذا سنجد طريقة أخرى لعقده”.

واحتجت عدة وفود خلال اجتماع السفراء الأربعاء على الرغبة في دعوة الوزراء إلى بروكسل في حين فرضت السلطات البلجيكية إجراءات عزل وسيتعذر على العديد من الوزراء التنقل كما أفاد مسؤول أوروبي.

ويتوقع أن يصل الوباء إلى ذروته في دول أعضاء عديدة.

وقال دبلوماسي إن ستولتنبرغ غير مقتنع.

وأضاف الخميس “بالنسبة للأطلسي يجب إيجاد توزان بين حماية الأشخاص والتأكد من أن الحلف يعمل في هذه الأوقات العصيبة”.

وختم مؤتمره بالقول “إذا أمكنكم الزموا منازلكم”.

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.