التحالف الدولي يرجح استئناف تدريباته في العراق

الجيش البريطاني
صورة نشرتها وزارة الدفاع البريطانية تُظهر جنودًا من الجيش البريطاني بالقرب من مدينة البصرة الجنوبية العراقية في 2 تموز/يوليو 2004 (AFP)

رجح المتحدث باسم التحالف الدولي ضد تنظيم “داعش” مايلز كاغينز، استئناف مهام تدريب القوات العراقية بعد انتهاء شهر رمضان، مشيرا إلى استمرار دعم القوات العراقية والبيشمركة.

وقال كاغينز، إن “التحالف دعم العراق بأكثر من أربعة مليارات دولار والمئات من الآليات العسكرية والشاحنات، إضافة إلى مساعدة القوة الجوية العراقية”، مؤكدا مواصلة تقديم العون للقوات الأمنية العراقية والبيشمركة و”قوات سوريا الديمقراطية”.

وأوضح أن التحالف “كان يخطط منذ عدة أشهر لتسليم القواعد إلى القوات الأمنية العراقية”، مشيرا إلى وجود “مسلحي داعش في جبل حمرين وقرجوغ ونينوى والأنبار وشمال بغداد، وأن شراكتنا مع القوات الأمنية العراقية للتأكد من عدم قدرة داعش على مسك الأرض من خلال عملنا في غرفة العمليات المشتركة ونحن نهدف للقضاء النهائي على التنظيم”.

وأكد تعليق تدريب القوات العراقية والبيشمركة مؤقتا بسبب فيروس كورونا، مشددا على أنه تم إخضاع العاملين في التحالف إلى الحجر الصحي خلال وصولهم إلى العراق وإقليم كردستان.

وقال: “من المحتمل أن يتم استئناف التدريب بعد مدة من انتهاء شهر رمضان، لكن هذا يخضع للمراجعة في ظل الأوضاع الصحية الحساسة حاليا، فتركيزنا منصب على سلامة قواتنا”.

ولدى التحالف الدولي أكثر من 1100 عسكري في إقليم كردستان العراق من مختلف الجنسيات.

وحول دعم “قوات سوريا الديمقراطية”، لفت كاغينز إلى أن “لدى التحالف قاعدة مصغرة في مقر قسد وسنواصل أعمالنا هناك ومنها حماية الحقول النفطية التي يرغب داعش باستخدامها لتمويل هجماته”.

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Translate