تفاصيل الضربات الجوية الأميركية ضد حركة طالبان في افغانستان

دبابة برادلي
أعضاء من الجيش الأميركي يركبون عربة برادلي القتالية أمام نصب لنكولن التذكاري قبل الاحتفال بذكرى الرابع من يوليو في 3 يوليو 2019 في واشنطن العاصمة (AFP)

شن الجيش الأميركي في 4 آذار/مارس الجاري غارة جوية استهدفت مقاتلي طالبان للمرة الأولى منذ 11 يوما ردا على هجمات نفذتها الحركة المتمردة على القوات الأفغانية في ولاية هلمند الواقعة جنوبا، وفق ما أعلن متحدث عسكري أميركي.

وكتب المتحدث باسم القوات الأميركية في أفغانستان سوني ليغيت على تويتر “شنت الولايات المتحدة ضربة جوية في 4 آذار/مارس ضد مقاتلي طالبان في نهري سراج بولاية هلمند، والذين كانوا يهاجمون قوات الأمن الأفغانية”.

وأضاف “نحن ملتزمون في سبيل السلام لكن لدينا مسؤولية الدفاع عن شركائنا الأفغان”.

وتابع “في يوم 3 آذار/مارس لوحده، أطلقت طالبان 43 هجوما ضد نقاط تفتيش تابعة للقوات الأفغانية في هلمند” المحافظة الجنوبية التي تعتبر احد أبرز معاقلها.

وذكر بانه اذا كان المتمردون يقولون “إنهم يقاتلون من أجل تحرير أفغانستان من القوات الدولية، فان اتفاق 29 شباط/فبراير يحدد انسحابا يستند على أساس عدة شروط” يجب ان يلتزموا بها.

وقد وقع الأميركيون وحركة طالبان السبت في الدوحة اتفاقا تاريخيا تعهدت بموجبه واشنطن بانسحاب كامل للقوات الأجنبية من أفغانستان في غضون 14 شهرا مقابل ضمانات من حركة طالبان.

وتابع الكولونيل ليغيت على تويتر أن “قادة طالبان وعدوا المجموعة الدولية بانهم سيحدون من العنف وليس بزيادة الهجمات”.

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.