السعودية تسلمت أسلحة بريطانية بأكثر من 5 مليارات استرليني

شركة Supacat البريطانية
منصة عرض شركة Supacat البريطانية خلال DSEI 2019 (الأمن والدفاع العربي- صورة أرشيفية)

ناقشت صحف بريطانية صادرة في 29 آذار/ مارس الجاري، في نسخها الورقية والرقمية انتقادات للحكومة البريطانية لعزمها “إقراض دول أخرى مليار جنيه استرليني لشراء أسلحة” و”القليل من الاطمئنان والكثير من الانطباعات بعد 3 أسابيع من الإغلاق في إيطاليا” والولايات المتحدة تصبح أول دولة يتخطى عدد المصابين فيها 100 ألف مصاب بكورونا”.

النسخة الرقمية من الغارديان نشرت تقريرا للصحفي جايمي دوارد بعنوان “نكشف: مليار استرليني من أموال دافعي الضرائب كقروض لدول أخرى لشراء أسلحة بريطانية”.

يقول دوارد إن الحكومة البريطانية تخطط بهدوء لإقرار مقترح يسمح لها بتقديم قروض لدول أخرى لتشري أسلحة وقنابل ذكية وأنظمة تتبع ومراقبة من بريطانيا في خطوة أثارت انتقادات للحكومة من قبل الناشطين وأنصار حقوق الإنسان.

ويضيف دوارد أن النشطاء يطالبون بعدم الزج بأموال دافعي الضرائب في مثل هذه الصفقات التي قد تنتهي بوصول هذه الأسلحة إلى أيدي من يستخدمونها لإشعال الصراعات وانتهاك حقوق الإنسان موضحا أن التفاصيل تم الكشف عنها في عبارة واحدة موجزة وردت في بيان ميزانية الشهر الجاري والتي شهدت إضافة ملياري جنيه استرليني لمشروعات الإقراض كما شهدت إضافة مليار استرليني لتمويل” المشترين الأجانب للأسلحة البريطانية”.

ويقول دوارد إن “أسلحة بريطانية بقيمة تبلغ نحو 5.3 مليار استرليني توجهت إلى المملكة العربية السعودية منذ بداية الحرب في اليمن، وهناك قلق من أن التحالف السعودي الذي يقاتل الحوثيين هناك قد ارتكب انتهاكات لحقوق الإنسان باستهداف البنية التحتية المدنية”.

ويضيف الصحفي أن الحكومة البريطانية تعتبر مبيعات الأسلحة واحدا من المجالات التي تعتمد عليها بشدة لدفع الاقتصاد الوطني بعد الخروج من الاتحاد الأوروبي وهو ما دفعها لتعيين فريق مختص في الترويج للأسلحة البريطانية في وزارة التجارة الدولية.

ويشير إلى أن بريطانيا حسب الإحصاءات الأخيرة ربحت عقودا كبرى لبيع الأسلحة بقيمة 14 مليار استرليني كما أنها في الفترة بين عامى 2008 و 20018 احتلت المرتبة الثانية عالميا في مجال تصدير الأسلحة بحصة بلغت قيمتها 19 في المائة من إجمالي قيمة مبيعات السلاح في العالم.

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Translate