القوات الجوية الإيطالية تتصدّى لفيروس كورونا باستخدام مروحيات عسكرية

مروحية HH-101 الإيطالية أثناء أدائها مهام الإجلاء الصحي
مروحية HH-101 الإيطالية أثناء أدائها مهام الإجلاء الصحي (القوات الجوية الإيطالية)

أغنس الحلو زعرور

يخوض العالم أجمع حرباً ضروس للتصدي لوباء الكورونا الذي لم يخترع علاج فعال له حتى الساعة. وفي خضمّ هذه الحرب تتوحّد البشرية جمعاء كما لم تتوحّد في أي صراع عسكري، لمواجهة فيروس يفتك بكل أقطاب العالم. ولعلّ هذه الأزمات البيولوجية، هي أكثر مراحل تظهر أدوار الجيوش الحديثة في مكافحة أي عناصر ضارة للإنسانية، وليس فقط الحروب.


مع إعلان منظمة الصحة العالمية، أن فيروس كورونا سريع الانتشار أصبح وباءً، يتحوّل عالم الدفاع اليوم إلى مهام البحث الإنقاذ أكثر من التوجّه العسكري.


فالقوات المسلّحة في العالم تقوم بمهام إنسانية إلى جانب مهامها العسكرية. وبدأت بعض القوات الجوية في العالم حالياً بتسخير قدراتها ومروحياتها إلى مهام إجلاء المواطنين المصابين بفيروس كورونا وخاصة في المناطق البعيدة ونقلهم إلى المستشفى. وقد تم تجهيز المروحيات التي كانت متخصصة بالنقل العسكري أو المروحيات القتالية إلى مروحيات تقوم بالإجلاء ومجهزّة بالمعدات والأسرّة والطاقم الطبي المتخصّص.

القوات الجوية الإيطالية تتصدّى لفيروس كورونا:

تأثر حوالي 35713 شخص في إيطاليا بفيروس كورونا (حتى 18 آذار/ مارس 2020) ، وهو أكبر عدد من الحالات المؤكدة بعد الصين.


و للمساعدة في هذه الحالة الطارئة، وفرت وزارة الدفاع الإيطالية، لورنزو غيريني للمؤسسات الإيطالية، مروحياتها HH-101A. وفي مقابلة خاصة للأمن والدفاع العربي مع متحدثين من القوات الجوية الإيطالية، جرى بحث الجانب الإنساني للمهام التي يقوم بها سلاح الجو الإيطالي، قالوا: ” HH-101 هي مروحية قادرة على أداء العديد من أنواع المهام المختلفة، بما في ذلك البحث والإنقاذ SAR، وتعافي الموظفين PR، العمليات الخاصة واعتراض الطائرات بطيئة التحليق.”
تعد هذه المروحية من أحدث المروحيات من طراز AW101 من إنتاج شركة Leonardo الإيطالية، ويبلغ وزنها 16 طن.


“وللمرة الأولى، قامت القوات الجوية الإيطالية بتشغيل طائرة HH-101 لعمليات النقل المرفقة بالاحتواء الحيوي وفقًا لإجراءات ومعدات طبية هوائية معينة مثل ATI (Aircraft Transit Isolator) ، وهو عبارة عن نقالة معزولة خاصة، مصممة للنقل الجوي والاحتواء البيولوجي للمرضى بفيروسات شديد العدوى.”

هذا وتجمع مروحية ليوناردو من طراز AW101 ذات المستوى العالمي بين أحدث التقنيات وأنظمة المهام وخبرة التصنيع مع تصميم الطائرات.

هذه المروحية تتمتّع بأكبر مقصورة وأعلى سقف ببوقوف بين المروحيات من فئتها، وميزات سلامة ممتازة كما تضمّ أحدث التقنيات للحد من الاهتزاز، كل هذه الصفات جعلت مروحية AW101 مناسبة بشكل مثالي للاستخدام، البحث والإنقاذ بعيد المدى، والعمليات البحرية والنقل الحكومي.

مروحيات HH-101 لدى القوات الجوية الإيطالية:


لا يعتبر إستخدام سلاح الجو الإيطالي لمروحيات HH-101 حديث العهد، فهذه المروحية المخصصة لمهام البحث والإنقاذ، ومهام القوات الخاصة، فقد دخلت إلى الخدمة في شباط/ فبراير عام 2016.

ورداً على سؤال الأمن والدفاع العربي حول مروحيات HH-101، العاملة لدى سلاح الجو الإيطالي، “يتم تشغيل طائرات الهليكوبتر الإيطالية HH-101A Caesar من قبل أطقم قادمة من السرب التاسع ، ومقره في قاعدة جرازانيز الجوية (وسط وجنوب إيطاليا) والسرب الخامس عشر، في قاعدة سيرفيا الجوية (شمال إيطاليا) ، و – القوات الجوية مع الفريق الطبي المتخصص في القوات الجوية، القادرون على نقل الاحتواء البيولوجي ، – يتم تكليفهم بنقل المرضى المصابين بفيروس كورونا في المستشفيات أو الهياكل الطبية.”


كما تقوم القوات المسلحة الإيطالية بإدارة مستمرة للطوارئ الصحية لدعم إدارة الحماية المدنية والمؤسسات الأخرى المشاركة في مكافحة فيروس كورونا.


وتشير المعلومات أنه بعد أولى حالات العدوى، التي حدثت في شمال إيطاليا قبل شهر واحد، وفرت القوات المسلحة الوطنية البنى التحتية العسكرية الموزعة على طول شبه الجزيرة الإيطالية بأكملها، مع حوالي 2200 غرفة وحوالي 6600 سرير – في حال الحاجة إلى مراقبة صحية أو عزل مجموعة كبيرة من الناس. كما شارك الجيش الإيطالي والبحرية والقوات الجوية وفيلق Carabinieri طاقمهم الطبي والتمريض لدعم المستشفيات والناس.


هذا وأنشأ مقر العمليات المشتركة الإيطاليJOHQ غرفة عمليات 24/7 مخصصة لحالات الطوارئ المرتبطة بفيروس كورونا، والتي نسقت جميع عمليات نقل الأشخاص الإيطاليين من الخارج وتدير وتتشارك الآن المعلومات ذات الاهتمام مع الإدارات الأخرى. كما يتم رصد وضع العسكريين الإيطاليين في جميع أنحاء العالم المشاركين في المهام والعمليات الدولية ، وتوفر الحماية للأفراد بتدابير وقائية محددة.

وقد أدت خطورة الوضع في إيطاليا إلى تعليق الأنشطة التعليمية في جميع الكليات العسكرية لجميع القوات المسلحة. وهذا ما صرّح به رئيس أركان الدفاع الإيطالي إنزو فيتشياريللي، الذي أوضح في مذكرة أن القرار تم اتخاذه “بموجب المرسوم الصادر عن رئيس القوات المسلحة في آن واحد.


تعاقدت القوات الجوية الإيطالية على 15 مروحية من طراز AW101، كما جرى طلب أكثر من 220 مروحية من طراز AW101 من زبائن حول العالم.


تستطيع مروحية HH-101 القيام بمهام القوات الخاصة، تعافي عناصر القوات المسلحة، كما تدعم مهام البحث والإنقاذ، مهام الإخلاء الطبي، والمهام الإعتراضية البطيئة، مكافحة تهديدات الطائرات الصغيرة، ولتقديم الدعم الفعّال للمجتمع الإيطالي.

مواصفات مروحية HH-101A :


تستطيع مروحية HH-101 أن تنقل 5 أفراد من طاقم الطائرة بالإضافة إلى 20 عسكري مزودين بكامل عتادهم وأسلحتهم، أو 6 أفراد من الطاقم و8 عسكرييم للعمليات الخاصة، محافظة على أعلى ليونة ممكنة.


كما يمكن تزويد هذه المروحيات برشاشين آلي من طراز M134 7.62 غاتلينغ على الجانبين الأيمن والأيسر ومن الخلف من إنتاج قسم أنظمة الدفاع.


ولا يقتصر تصميم المروحية على الرشاشات، بل إن قمرة القيادة مدرعة، بحماية بالستية لمشغلي الرشاشات والأنظمة الحيوية ونظام الحرب الإلكترونية المدمج. كما أن هذه المروحية مزودة بمجموعة مستشعرات، أنظمة إتصالات، وحماية ذاتية وأنظمة الراديو، ورادار غابيانو، ومستقبل لتحذيرات الليزر ونظام الكشف عن إطلاق الصواريخ. كما أن المروحية مزودة بتقيات التزوّد بالوقود في الجو.

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Translate