ترامب وإردوغان يشددان على ضرورة الالتزام بوقف إطلاق نار في سوريا وليبيا

القوات الأميركية
صورة لقافلة من القوات الأميركية خارج مدينة القامشلي ذات الأغلبية الكردية، في محافظة الحسكة شمال شرق سوريا في 2 نوفمبر 2019 (AFP)

أكد البيت الأبيض أن الرئيس الأميركي دونالد ترامب ونظيره التركي رجب طيب إردوغان شددا في 31 آذار/مارس الجاري على الحاجة لوقف إطلاق نار في سوريا وليبيا خلال تفشي جائحة كوفيد-19، وفق ما نقلت وكالة فرانس برس.

وقال البيت الأبيض في بيان إن الرئيسين تحدثا هاتفيا عن جهود “القضاء على الفيروس ودعم الاقتصاد العالمي”. 

واضاف ان الزعيمين “اتفقا على أنه من المهم الآن أكثر من أي وقت مضى بالنسبة للدول التي تشهد نزاعات، وخصوصاً سوريا وليبيا، الالتزام بوقف إطلاق النار والعمل من أجل التوصل إلى حل”.

ولم تعلن الحكومة السورية حتى الآن إلا أن عدد قليل من حالات الإصابة بالفيروس، لكن خبراء الصحة يحذرون من أن البلاد، التي مزقتها سنوات من الحرب، عرضة بشكل خاص للفيروس سريع الانتشار والقاتل.

وتبقى منطق إدلب الواقعة في شمال غرب البلاد والتي تشهد عنفاً نزح بسببه حوالى مليون شخص منذ كانون الأول/ديسمبر، معرضة للخطر بشكل خاص.

أما ليبيا، فتعيش حالة من الفوضى منذ الإطاحة بمعمر القذافي عام 2011، وهي منقسمة بين حكومة الوحدة الوطنية التي تتخذ من طرابلس مقراً لها، والقوات الموالية للزعيم العسكري القوي خليفة حفتر.

وتدهور نظام الرعاية الصحية في البلاد بشكل كبير. ووضعت القوتان المتنافستان تدابير وقائية تدعو السكان إلى التباعد الاجتماعي.

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Translate