تركيا إحدى أكبر خمسة مستوردين للأسلحة الروسية وهذه التفاصيل

منظومة أس-400
صواريخ "أس-400" روسية في الساحة الحمراء خلال العرض العسكري ليوم النصر في موسكو في 9 مايو 2017. تحتفل روسيا بالذكرى الـ72 لانتصار الإتحاد السوفيتي على ألمانيا النازية في الحرب العالمية الثانية (ناتاليا كوليسنيكوفا/AFP)

أشار مدير مركز دراسات السوق الاستراتيجية إيفان كونوفالوف، إلى أن تركيا هي واحدة من أكبر خمسة مستوردين للأسلحة الروسية، وفق ما نقلت وكالة سبوتنيك.

وقال كونوفالوف: “من الواضح أن تركيا دخلت ضمن أكبر خمسة مستوردين للأسلحة الروسية بفضل عقد الشراء لمنظومة إس 400، فهذا العقد مكلف للغاية”، مضيفاً “لم تقم تركيا بأي عمليات شراء جادة، لكن عقد شراء منظومة إس 400 غيّر الوضع، وهناك احتمال توسيع التعاون العسكري التقني بين روسيا وتركيا، نظراً لأن الأتراك لم يتلقوا المقاتلات الأميركية إف 35، فإنهم يفكرون في شراء مقاتلاتنا من طراز سو 35، وهذا يؤهل تركيا للاحتفاظ بمكانتها في أكبر خمسة مستوردين للأسلحة الروسية”.

من جهته، قال دميتري شوغيف، مدير الخدمة الفيدرالية للتعاون العسكري التقني في روسيا الاتحادية، العام الماضي، إن تركيا دخلت لأول مرة إلى أكبر خمسة مستوردين للأسلحة الروسية.

ونقلت وكالة “سبوتنيك” عن شوغيف، قوله: “للمرة الأولى دخلت تركيا أكبر خمسة مستوردين للأسلحة العام الماضي. وإجمالا ، تم توقيع عقود بقيمة 17 مليار دولار في 2019″، مشيراً إلى أن أكبر المستوردين، إلى جانب تركيا، هم حاليا الهند والصين ومصر. لم يتم تسمية البلد المستورد الخامس.

وتم توقيع اتفاقية توريد “إس-400” إلى تركيا، في كانون الأول/ ديسمبر 2017، في أنقرة. وتحصل تركيا بموجبها على قرض من روسيا لتمويل شراء “إس-400″، جزئياً.

وفي منتصف تشرين الثاني/نوفمبر الماضي، بعد لقائه مع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إن بلاده لن تتراجع عن شراء “إس-400” لأنها في شراكة استراتيجية مع روسيا. ومع ذلك، لم يستبعد أنه سيفكر في الحصول على مجمعات باتريوت الأمريكية إذا قدمت الولايات المتحدة الشروط الملائمة لذلك.

وتسببت الصفقة بأزمة في العلاقات بين تركيا والولايات المتحدة، وطالبت واشنطن أنقرة بالتخلي عن الصفقة مقابل شراء منظومات باتريوت الأميركية، مهددة بتأخير أو إلغاء بيع أحدث المقاتلات من طراز “إف-35” إلى تركيا، ومع ذلك، رفضت أنقرة تقديم تنازلات.

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Translate