في محاولة لإيجاد نقاط التقاء.. روسيا تتخلّى عن إجراء تدريبات عسكرية بالقرب من حدود دول الناتو

الشرق 2018
القوات العسكرية الروسية تؤدي هبوطًا خلال تدريبات "الشرق-2018" العسكرية في ملعب "كليركا" للتدريب على ساحل بحر اليابان، خارج مدينة سلافيانكا، على بعد 100 كيلومتر جنوب فلاديفوستوك، في 15 أيلول/سبتمبر 2018 (AFP)

أعلن نائب وزير الدفاع الروسي، الجنرال ألكسندر فومين، أن روسيا تخلت عن إجراء تدريبات بالقرب من حدود دول الناتو كخطوة “حسن نية” اتجاه دول الحلف، وفق ما نقل موقع روسيا اليوم الإخباري.

وقال فومين في مقابلة مع صحيفة “إزفستيا” في 22 آذار/مارس الجاري: “نحن نحاول إيجاد نقاط الالتقاء، وعلى سبيل المثال توقفنا، على نحو استباقي، عن إجراء تدريبات عسكرية بالقرب من حدود الدول الغربية. وتحلق طائراتنا الحربية فوق مياه البلطيق وأجهزة التعريف بها مفتوحة، ونبدي انفتاحا لا حدود له في أنشطتنا العسكرية”.

وتابع نائب الوزير قائلا إن حلف شمال الأطلسي، وعلى الرغم من كل ذلك، غير مستعد لاتخاذ خطوات ملموسة باتجاه التخفيف من حدة التوتر في أوروبا ومراعاة المصالح الروسية، و”من الصعب، في هذا السياق، الحديث عن أي تقدم ملحوظ في خفض التوتر”.

وأعلنت روسيا مرارا، في السنوات الأخيرة، عن نشاطات الناتو غير المسبوقة قرب حدودها الغربية، والتي يصفها الحلف بأنها “ردع العدوان الروسي”.

وأعربت موسكو عن قلقها إزاء تعزيز الوجود العسكري للحلف في أوروبا، فيما أكد كرملين أن روسيا لا تمثل تهديدا على أحد، لكنها لن تترك التحركات التي تهدد مصالحها بلا رد.

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.