وزير الدفاع الأميركي: وباء كورونا أثر على الاستعداد العسكري للولايات المتحدة

القوات المسلحة الأميركية
عناصر من القوات المسلحة الأميركية (صورة أرشيفية)

أكد وزير الدفاع الأميركي، مارك إسبر، أن وباء فيروس كورونا المستجد أثر بشكل معين على درجة استعداد القوات المسلحة للولايات المتحدة.

وقال إسبر، في مؤتمر صحفي عقده في 23 آذار/ مارس الجاري، إنه يرى “تأثيرا معينا” على درجة الاستعداد العسكري للقوات الأميركية، لكنه شدد على أن البنتاغون لا يزال قادرا على تنفيذ العمليات.

وأضاف إسبر: “سيكون تأثير هذه الجائحة على مدى الاستعداد القتالي ملموسا في حال تطورها بالنطاق الواسع التي يتنبأ به البعض على المدى البعيد”.

وأوضح أن انخفاض مستوى الاستعداد في الجيش الأميركي سيكون مرتبطا بإلغاء بعض التدريبات العسكرية، وهذا ما بدأ فعلا بالحصول بسبب الجائحة.

وشدد وزير الدفاع الأميركي على أن كل الوحدات التي سترصد بين عناصرها أعراض فيروس كورونا ستخضع لفحوصات طبية فورية.

وبحسب الإحصائية الأخيرة، سجلت بين الكوادر العسكرية الأمريكية وموظفي البنتاغون العاملين داخل الولايات المتحدة وخارجها 249 إصابة بعدوى فيروس كورونا المستجد “COVID-19″، بينها حالة وفاة واحدة، فيما أعلنت وزارة الدفاع في وقت سابق أن أكثر من 2600 من عناصرها في أوروبا يخضعون للحجر الصحي الذاتي.

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.