2021-10-18

أفراد أطقم الدفاع الصاروخي في الجيش الأميركي في عزلة كاملة

دبابة برادلي
أعضاء من الجيش الأميركي يركبون عربة برادلي القتالية أمام نصب لنكولن التذكاري قبل الاحتفال بذكرى الرابع من يوليو في 3 يوليو 2019 في واشنطن العاصمة (AFP)

وضع الجيش الأميركي بعض أفراد الدفاع الصاروخي البالستي في عزلة تامة لضمان عدم إصابتهم بفيروس كورونا المستجد المسبب لمرض (COVID-19) وتمكينهم من أداء مهمتهم في القيادة الشمالية، وفق ما نقلت وكالة سبوتنيك.

وبحسب الوكالة، قال الجنرال تيرينس أوشوغنيسي رئيس قيادة الدفاع الجوي الأميركي (نوراد) للصحفيين في 21 نيسان/أبريل الجاري “بعض أطقمنا يقومون بالدفاع ضد الصواريخ البالستية… لقد عزلناهم. إنهم يعيشون في مرافق حكومية. ينتقلون من تلك المرافق الحكومية إلى مناطق أداء مهمتهم دون أي تفاعل مع العالم الخارجي”.

وأشار أوشونيسي خلال مؤتمر صحفي في وزارة الدفاع إلى أن أفراد الطواقم بعيدون عن عائلاتهم وقادرون بشكل أساسي على أداء المهمة دون أي خطر للتعرض للفيروس التاجي الجديد.

وقال أوشونيسي: “لذلك نحن لا ندع أية فرصة. نحن نضمن أن تكون لدينا القدرة على الاستجابة عند الحاجة”.

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.