2021-10-19

استعداد تركي لشراء أنظمة دفاع جوي أميركية ولكن بشرط

منظومة باتريوت
محطة إطلاق باتريوت تابعة لمجموعة صواريخ أرض-جو الخاصة بالقوات الجوية الألمانية تظهر في عرض ثابت خلال Trident Juncture 2018، وهو تدريب عسكري بقيادة الناتو، في 30 أكتوبر 2018 في تروندهايم، النرويج (AFP)

أبدت تركيا استعدادها لشراء أنظمة دفاع صاروخي أميركية بشروط معينة، وفق ما أعلن وزير الخارجية التركي، مولود جاويش أوغلو في 14 نيسان/أبريل الجاري، ولكن موقف أنقرة من أنظمة الدفاع الجوي الروسية “أس -400” لم يتغير.

وبحسب ما نقلت وكالة سبوتنيك، قال خلال مؤتمر عبر الفيديو: “نحن مستعدون لشراء باتريوت إذا كان هناك عرض جيد ولم يتغير موقفنا بشأن حل مسألة “إس-400” الروسية”، مشيراً إلى أن أنقرة تحتاج إلى أنظمة دفاع صاروخية لحماية شعبها، وواصفاً خطر التهديد بضربة صاروخية واقعيا للغاية.

وأضاف جاويش أوغلو أن قرار شراء الأنظمة الروسية كان نتيجة 10 سنوات من المفاوضات مع الولايات المتحدة، والتي لم تؤد إلى شراء أنظمة الدفاع الصاروخي.

وتم توقيع اتفاقية توريد “إس-400” إلى تركيا في كانون الأول/ديسمبر 2017، بأنقرة. وتحصل تركيا بموجبها على قرض من روسيا لتمويل شراء المنظومة جزئياً.

وتسببت الصفقة بأزمة في العلاقات بين تركيا والولايات المتحدة، وطالبت واشنطن بالتخلي عن الصفقة مقابل شراء منظومات باتريوت الأمريكية، مهددة بتأخير أو إلغاء بيع أحدث المقاتلات من طراز “إف-35” إلى تركيا. ومع ذلك، رفضت أنقرة تقديم تنازلات.

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.