البنتاغون يقلل من أهمية تجارب صاروخية جديدة لكوريا الشمالية

تجارب صاروخية لكوريا الشمالية
تجارب صاروخية لكوريا الشمالية

قلّل رئيس هيئة الأركان المشتركة في الجيش الأميركي مارك ميلي من أهمية الصواريخ التي أطلقتها كوريا الشمالية في 14 نيسان/ أبريل الجاري، مشيراً إلى أنّه لا يرى فيها أي تهديد، بحسب ما نقلت فرانس برس في 15 نيسان/ أبريل الجاري.

وقال ميلي “هذه كانت صواريخ قصيرة المدى، وليست صواريخ كبيرة على وجه الخصوص”. وأضاف في الوقت الذي كان فيه البنتاغون لا يزال يحلّل البيانات “لا أعتقد أنّها مستفزة أو تشكّل تهديداً لنا”.

واعتبر ميلي أنّ هذه التجارب الصاروخية “قد تكون مرتبطة باحتفالات تحدث داخل كوريا الشمالية، خلافاً لأي استفزاز متعمّد ضدّنا”.

وأعلنت هيئة الأركان الكورية الجنوبية المشتركة في بيان الثلاثاء أنّ “كوريا الشمالية أطلقت عدة مقذوفات نشتبه بأنّها صواريخ كروز قصيرة المدى”.

وتأتي هذه التجارب الكورية الشمالية قبل يوم من الذكرى المئة وثمانية لولادة مؤسّس الجمهورية الشعبية كيم إيل سونغ، جدّ الزعيم الحالي للبلاد كيم جونغ أون.

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Translate