الولايات المتحدة تطالب بالإبقاء على حظر بيع الأسلحة التقليدية لإيران

متجر أسلحة
لقطة لأحد متاجر الأسلحة في الولايات المتحدة (صورة أرشيفية - الأناضول)

دعا وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو في 25 نيسان/أبريل الجاري إلى تمديد حظر بيع الأسلحة التقليدية لإيران بعد تشرين الأول/أكتوبر، وذلك عقب إعلان الجمهورية الإسلامية إطلاقها قمراً اصطناعياً عسكرياً، وفق ما نقلت وكالة فرانس برس.

وورد رفع هذا الحظر في الاتفاق حول البرنامج النووي الإيراني الذي وقّع عام 2015 وانسحبت منه الولايات المتحدة أحادياً عام 2018.  

وفي بيان نشره، قال بومبيو إنه “لا يجب السماح لأكثر بلد داعم للإرهاب ومعاداة السامية بشراء أو بيع أسلحة تقليدية”.  

ويُظهر إطلاق إيران أول قمر اصطناعي عسكري، وفق الوزير الأميركي، أن برنامجها الفضائي “ليس سلميا ولا مدنيّا بالكامل”.  

واعتبر بومبيو أن التقنية المستعملة في إطلاق القمر الاصطناعي “نور 1” هي نفسها المستعملة في إطلاق الصواريخ البالستية.  

وتابع البيان “يجب على جميع الأمم الملتزمة بالسلام إدانة تطوير (هذه) التكنولوجيات” والاتحاد من أجل “احتواء خطر البرنامج الصاروخي الإيراني”.  

ودعا بومبيو الاتحاد الأوروبي إلى “معاقبة الأفراد والكيانات التي تتعاون في هذا البرنامج”.  

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.