روسيا تطوّر رصاصة مسدس قادرة على اختراق السترات الواقية على مسافة أكبر بكثير من نظائرها

أعلنت شركة “روستيخ” تطوير رصاصة مسدس قادرة على اختراق السترات الواقية من الفئة الثانية من الحماية على مسافة أكبر بكثير من نظائرها، وفق ما نقلت وكالة سبوتنيك.

طور معهد البحث العلمي المركزي للهندسة الدقيقة “تسنيتوماش”، جزء من “روستيخ” رصاصة من عيار 9 ملم لمسدس “أوداف”، قادرة على اختراق سترات مضادة للرصاص من فئة الحماية الثانية على مسافة أبعد بكثير من نظرائها، حسبما ذكرت الخدمة الصحفية ل”روستيخ”.

وقال المدير العام لشركة “تسنيتوماش”، ألبرت باكوف، إن الذخيرة الجديدة والتي تسمى أيضا بذخيرة “أوداف” توفر اختراقا عاليا للأجسام، وتعتبر واحدة من أقوى الذخائر من عيار 9 ملم في العالم.

وأكدت الخدمة الصحفية أن عددًا من رصاصات المسدسات من عيار 9 ملم الموجودة حاليا يمكن أن تخترق سترات مضادة للرصاص من الدرجة الثانية للحماية، لكن مسافة الاختراق للسترات الواقية من الرصاص الحديثة أقل بكثير من الذخيرة الجديدة.

ونقلت الخدمة عن المدير العام أنه يلاحظ تحسن مؤشرات الاختراق بفضل التصميم الفريد والتكنولوجيا المستخدمة.

ويبلغ طول مسدس “أوداف” 210 ملم، وعرضه 36 ملم، ووزنه بلا كاتم الصوت 800 غرام. ويمكن أن يتسع مخزنه لـ17 أو 18 طلقة (ما يزيد بـ10 طلقات عما هو عليه لدى مسدس “ماكاروف”، الذي يتسلح به حاليا ضباط الجيش الروسي) ومدى الرمي الدقيق 100 متر، بطلقات عيار (921) ملم، وعيار (919) ملم، ويستطيع اختراق سترة مدرعة عن بعد 50 مترا.

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Translate