كوريا الشمالية تطلق عدة قذائف صاروخية

صاروخ كوري
تُظهر هذه الصورة التي تم التقاطها في 10 سبتمبر 2019 وتم إصدارها من وكالة الأنباء المركزية الكورية الرسمية (KCNA) في كوريا الشمالية في 11 سبتمبر 2019 اختبارًا لإطلاق "قاذفة صواريخ فائقة الحجم" في مكان غير معلوم في كوريا الشمالية (AFP)

أعلنت لجنة مشتركة من رؤساء أركان كوريا الجنوبية أن كوريا الديمقراطية أطلقت عدة قذائف، يعتقد أنها صواريخ كروز، باتجاه بحر اليابان، وحلقت أكثر من 150 كيلومترا، بحسب ما نقلت وسائل الإعلام في 14 نيسان/ أبريل الجاري.

ونقلت وكالة “يونهاب” عن الجيش الكوري الجنوبي: “أطلقت كوريا الشمالية صباح اليوم من منطقة مونشون في مقاطعة غانغوون دو عدة قذائف، يعتقد أنها صواريخ كروز باتجاه بحر اليابان. إن جيشنا، في ضوء احتمال قيام كوريا الشمالية بمزيد من العمليات العسكرية، يراقب ويحافظ على الجهوزية، والآن تقوم أجهزة المخابرات الأمريكية والكورية الجنوبية بالتحقيق أكثر في المعلومات المتاحة”.

تشير التقارير إلى أن الصواريخ قد حلقت أكثر من 150 كيلومترا. وفقًا لوكالة “يونهاب” الكورية الجنوبية، إذا تأكد أن القذائف التي أطلقت هذه المرة هي بالفعل صواريخ كروز، فسيكون هذا أول اختبار لمثل هذه القذائف لجمهورية كوريا الديمقراطية منذ يونيو حزيران 2017. حينها حلقت على بعد نحو 200 كيلومتر على أعلى ارتفاع طيران يبلغ كيلومترين.

وهذه هي عملية الإطلاق الخامسة منذ بداية عام 2020. أجرى الجيش الكوري الشمالي آخر تجارب إطلاق صواريخ في 28 مارس/ أذار. حينها رصدت لجنة رؤساء الأركان في كوريا الجنوبية إطلاق صاروخين قصيري المدى من منطقة ونسان في اتجاه بحر اليابان، حيث حلقا مسافة 230 كيلومترا. في اليوم التالي، أعلنت وسائل الإعلام في كوريا الشمالية عن اختبار منصة إطلاق لاختبار خصائصها الاستراتيجية والتقنية.

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Translate