مواطن روسي يزعم رصد إشارات من أول قمر عسكري إيراني ويكشف تفاصيل عنه

قمر إيراني
صورة قدمها الموقع الرسمي لفيلق الحرس الثوري الإيراني عبر أخبار SEPAH تُظهر قمرًا عسكريًا إيرانيًا - أطلق عليه اسم نور - قال الحرس الثوري في 22 أبريل 2020 أنه تم إطلاقه من قاذفة على مرحلتين في صحراء مركزية، مساحة شاسعة في الهضبة الوسطى الإيرانية وسط توترات مع الولايات المتحدة (AFP)

زعم هاوي اتصالات لاسلكية روسي في 25 نيسان/أبريل الجاري، أنه رصد اتصالاً من أول قمر اصطناعي عسكري أطلقته إيران مؤخراً، ما أتاح له الكشف عن تفاصيل تقنية عن هذا الجهاز، وفق ما نقلت وكالة سبوتنيك الروسية.

وأعلنت إيران مؤخراً إطلاق أول قمر اصطناعي عسكري إلى المدار، وهو ما سارعت الولايات المتحدة للتنديد به على خلفية التصعيد الجديد للتوتر في الخليج حيث أمر دونالد ترامب “بتدمير” أي قارب إيراني يقترب من سفن أميركية. وأشاد الحرس الثوري الإيراني بنجاح الإطلاق الذي وصفوه بأنه “تطور جديد” في تكنولوجيا الفضاء لدى إيران.

وفي حديثه مع وكالة سبوتنيك، أكد المواطن دميتري باشكوف، أن الاتصال الذي رصده أتاح له تحليل البيانات عن وضع أنظمة القمر الإيراني “النور” بالتفصيل، مشيراً إلى أن القمر يرسل اتصالاته بتردد 400 ميغاهرتز مع الإبدال بإزاحة التردد (FSK)، لافتا إلى أن هذا القمر الإيراني يشبه في هذه المسألة النماذج المصنوعة في الصين وأوروبا.

وأوضح أن مثل هذه الأجهزة تستخدم في كثير من الأقمار الإصطناعية التجارية الصغيرة، بما فيها الأقمار من نوع “كوبسات”.

وخلص باشكوف، بناء على علامة القمر التي ظهرت في فيديو إطلاقه، إلى أن ذلك ليس سوى “كوبسات” بسيط من حجم 6U، ما يعني أن حجمه 10/20/30 سم، مشيراً إلى أن الاتصال من القمر ليس مستقرا، ما يعني على الأرجح أنه لا يزال يدور، ولن يبدأ بالعمل ما لم يتم وقف دورانه، وبعد ذلك سيجري تسليم المعلومات منه إلى الأرض عبر قناة اتصال أسرع.

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.