2021-09-22

لهذا السبب يتزايد القلق في صفوف الجيش الإسرائيلي من تفشي كورونا

جندي إسرائيلي
جندي إسرائيلي يحضر مناورة عسكرية بالقرب من دبابة ميركافا "مارك 4" في مرتفعات الجولان التي ضمتها إسرائيل في 7 أيار/مايو 2018 (AFP)

يتزايد القلق داخل الجيش الإسرائيلي من تفشي فيروس كورونا، في ظل استمرار مشاهد التكدس بين الجنود وعدم امتثالهم للتعليمات الخاصة بالحفاظ على المسافة بينهم، بحسب وسائل إعلام إسرائيلية.

وبحسب ما نقلت وكالة الأناضول، كشفت قناة “كان” الرسمية عن تلقي الجنود في أكبر قاعدة عسكرية في إسرائيل تعليمات بعدم الخروج من غرفهم، في ظل أنباء عن تفشي الوباء بينهم، مضيفة أن الجنود في “معسكر شارون” في النقب (جنوب) تلقوا السبت تعليمات بالبقاء في غرفهم حتى إشعار آخر.

ولفتت إلى أن الوجبات تصل الجنود في القاعدة حتى أبواب غرفهم.

ولم تشر القناة إلى عدد الإصابات التي سجلت بكورونا داخل القاعدة، إلا أنها قالت إن القرار جاء على خلفية تكرر مشاهد تكدس الجنود بالقاعدة.

إلا أن القناة (12) الخاصة، قالت في 5 نيسان/أبريل الجاري إنها حصلت على معلومات تفيد بتسجيل 8 إصابات مؤكدة بالقاعدة المذكورة، إضافة إلى دخول 100 جندي للحجر الصحي في موقع معزول داخلها.

ويخدم في “معسكر شارون” أو “مدينة القواعد التدريبة” نحو 10 آلاف جندي.

كما كشف المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي في 5 نيسان/أبريل الحالي عن ارتفاع عدد المصابين بالفيروس بين صفوفه إلى 125. إلا أن القناة (12) كانت قد شككت في دقة فحوصات كورونا التي تجرى للجنود في معامل الجيش، ما يعني أن العدد الفعلي للمصابين قد يكون مرتفعاً.

وكان الجيش أعلن مؤخراً أن رئيس أركانه اللواء أفيف كوخافي وضابطين رفيعين دخلوا الحجر الصحي بعد اجتماعهم مع ضابط شخًصت إصابته بكورونا.

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.