بالصور: هذا ما حصل بين مقاتلة سو-35 روسية وطائرة بوسيدون أميركية فوق المتوسط

مقاتلة سو-35
مقاتلة سو-35 روسية تقدّم عرضاً جوياً في مطار لوبورجيه، بالقرب من باريس، في 22 يونيو 2013 خلال معرض باريس الدولي للطيران الخمسين (AFP)

اعترضت مقاتلتان روسيتان في 26 أيار/مايو الجاري طائرة أميركية فوق مياه البحر المتوسط في مواجهة خطيرة دامت أكثر من ساعة. واتهم الجيش الأميركي مرة أخرى الطائرات الروسية بإجراء اعتراض “غير آمن” لطائرة استطلاع تابعة للبحرية الأميركية من طراز بي-8 بوسيدون.

وفي التفاصيل، أعلنت القيادة العامة للقوات البحرية الأميركية، وقيادة الأسطول السادس الأميركي أن طيارين روس حلقوا بطريقة غير آمنة، أثناء اعتراضهم مقاتلة تابعة للأسطول الأميركي، خلال دورية استطلاع، بحسب قناة سكاي نيوز عربية.

وحسب القيادة الأميركية، كانت طائرة P-8A تابعة للبحرية الأميركية، تحلق شرقي البحر المتوسط، فوق المياه الدولية، حين تم اعتراضها من قبل طائرتين روسيتين من طراز Su-35، على مدى 65 دقيقة.

ووصف البيان الأميركي الاعتراض بأنه غير آمن، وغير احترافي، نظرًا لقيام الطيارين الروس بالاقتراب من كلا جناحي الطائرة الـP-8A في وقت واحد، مما يحد من قدرة قائدها على المناورة بأمان، معتبراً أن تلك التصرفات غير الضرورية للطيارين الروس غير متسقة مع قواعد المناورات وقوانين الطيران الدولية، وقد عرضت سلامة الطائرة للخطر.

وكشف التعليق الأميركي أن هذا الحادث يأتي بعد اعتراضين آخرين في أبريل الماضي، فوق مياه البحر المتوسط ذاتها، وأكد أنه، وفي جميع الحالات، كانت الطائرات الأميركية تعمل في المجال الجوي الدولي، بما يتفق مع القانون الدولي، ومع إيلاء الاعتبار الواجب لسلامة الطيران.

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Translate