تقرير: روسيا تباشر تصنيع أول قاذفة “شبح” استراتيجية

باك دا
صورة توضيحية لطائرة "باك دا" الاستراتيجية الروسية (صورة أرشيفية)

بدأت روسيا بتصنيع نموذج لأول قاذفة شبح “ستيلث” استراتيجية، وفق ما أفادت وكالة تاس الرسمية مؤخراً، مع مضي البلاد قدما في تحديث ترسانتها العسكرية.

ونقلت تاس عن مصدر في وزارة الدفاع الروسية أن “الشركة الروسية المتحدة لصناعة الطيران” التي تسيطر عليها الدولة تشرف على المشروع.

وقال إنه تم الشروع في شحن المواد التي تدخل في صناعة الطائرة والعمل بدأ على قمرة القاذفة التي تعرف باسم “باك دا”، مضيفاً أن “التجميع النهائي للقاذفة يجب أن ينتهي بحلول عام 2021”.

والقاذفات الشبح مصممة لتفادي رصدها من الرادارات في وقت تحمل كمية كبيرة من الأسلحة والذخائر.

ولم يكشف المسؤولون الروس سوى تفاصيل قليلة فقط عن المشروع، مع أن نائب وزير الدفاع أليكسي كريفوريتشكو صرّح العام الماضي بأن شركة “توبوليف”، التي تشكل جزءا من الشركة المتحدة، تتولى قيادة المشروع.

ورفض المتحدث باسم “الشركة الروسية المتحدة لصناعة الطيران” سيرغي لوكتيونوف التعليق على التقرير، كما أن شركة “توبوليف” لم تجب على طلب للتعليق. 

وتشير التقارير الى أن تصميم جناح القاذفة الروسية الشبح سيكون مشابها لقاذفات “ستيلث” الأميركية، وستحلق أسرع من الصوت وتحمل صواريخ كروز وأسلحة أسرع من الصوت أيضا.

وتعتبر القاذفات الشبح الأميركية “بي 2” التابعة لسلاح الجو الأميركي بين المقاتلات الأكثر إثارة للخوف لدى الجيوش في العالم.

وتعمل الصين أيضا على قاذفة قنابل شبح بعيدة المدى تحمل اسم “شيان اتش-20″، وأفادت صحيفة “ساوث تشاينا مورنينغ بوس” أنه قد يكشف النقاب عن القاذفة للمرة الاولى خلال معرض جوي في تشرين الثاني/نوفمبر المقبل.

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Translate