صواريخ مجنحة أميركية تعتمد وقودا فريدا من نوعه

صاروخ أميركي مجنّح
صاروخ أميركي مجنّح (صورة أرشيفية)

ابتكر مختبر “لوس آلاموس” الأميركي المعروف بتصميمه لأول قنبلة ذرية في العالم وقودا للصواريخ المجنحة يقوم على مكونات الذرة.

وقالت صحيف Popular Mechanics ، في 29 أيار/ مايو الجاري، إن سلاح الجو الأميركي الذي يمتلك 4000 صاروخ من طراز “توماهوك” لن يعتمد على عوامل خارجية، إذ أن دورة زراعة الذرة كلها تجري في الولايات المتحدة الأمريكية.

يذكر أن “توماهوك” يدفعه محرك تربو Williams International F415 صغير الحجم وليس محركا نفاثا، كما هو الحال في صواريخ اخرى، ما يتطلب استهلاك الكيروسين الجوي JP-10 المستخرج من النفط نتيجة تكريره.

وابتكر العلماء في مختبر” لوس آلاموس” وقودا بديلا للكيروسين يستخدم النفايات الناتجة عن عملية تحويل الذرة إلى الأيثانول.

وقالت الصحيفة إن الولايات المتحدة تزرع كميات كافية من الذرة كيلا تعتمد على الأسواق الخارجية. وعلاوة على ذلك فإن عملية معالجة الوقود الجوي لا تقضي باستخدام الأحماض القوية، ما يجعل إنتاجه أكثر بيئية.

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Translate