في ثاني حادث من نوعه.. مروحية مي-8 روسية تتحطم شرقي البلاد

مي-8
مروحيات روسية من طراز Mi-8 وMi-26 تحلق في سماء موسكو في 7 مايو 2019، خلال بروفة للعرض العسكري يوم النصر. (AFP)

تحطمت مروحية من نوع “مي-8” تابعة للجيش الروسي في 26 أيار/مايو الحالي خلال تدريب في مطار في أقصى شرق البلاد، ما أدى إلى مقتل أربعة أشخاص كانوا على متنها، وفق ما أعلنت السلطات المحلية. 

وأعلن حاكم مقاطعة تشوكوتكا ذات الحكم الذاتي في أقصى الشرق الروسي رومان كوبين عبر حسابه على تطبيق إنستغرام “كان على متن المروحية ثلاثة من أعضاء الطاقم وتقني. لقي الأربعة حتفهم”.

وأكد الحاكم لاحقاً في بيان أن “سبب الكارثة قد يكون فشلا تقنيا في المروحية”. 

ووقع الحادث نحو الساعة 14,00 (2,00 ت غ)، خلال اختبار طيران في مطار عسكري ومدني في أنادير، كبرى مدن مقاطعة تشوكوتكا التي تفوق مساحتها مساحة فرنسا لكن عدد سكانها يبلغ 55 ألف نسمة فقط. 

وقال كوبين “بالنسبة لسكان تشوكوتكا، يشكل هذا الحادث صدمة كبرى. الآليات العسكرية قدمت المساعدة لسكان منطقتنا أكثر من مرة”. 

وهذا الحادث الثاني من نوعه الذي تتعرض له مروحية من نوع “مي-8” ويسفر عن قتلى.

وفي 19 أيار/مايو، تحطمت مروحية “مي-8” أخرى تابعة للجيش الروسي في منطقة موسكو، ما أسفر عن وفاة جميع أعضاء طاقمها. 

ومروحية “مي-8” متعددة الأغراض فهي تستخدم لأهداف عسكرية ومدينة على السواء. ويمكن للطراز الأكثر حداثة من هذه الآلية نقل ما يصل إلى 32 شخصاً. 

وغالباً ما تقع حوادث مروحيات أو طائرات صغيرة في سيبيريا وأقصى شرق روسيا، إذ إن هذه المعدات تعد وسيلة نقل معتادة في تلك المناطق القليلة السكان لأنها قادرة على تغطية مسافات شاسعة. 

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Translate