هكذا ردّت تركيا على أنباء حادثة “مضايقة” مروحية عسكرية يونانية

مروحية عسكرية
طائرة مروحية من طراز أباتشي تطلق النار خلال تمرين تدريبي يوناني أميركي في ساحة إطلاق النار في ليتوشورو في 19 فبراير 2020 (AFP)

نفت تركيا في 4 أيار/مايو الجاري أن تكون مقاتلتان في سلاح الجو التركي ضايقتا مروحية عسكرية تنقل وزيرا يونانيا، مؤكدة أن أثينا تسعى إلى “تأجيج التوتر” من خلال هذه الاتهامات، وفق ما نقلت وكالة فرانس برس.

ودانت الخارجية اليونانية “المضايقة الاستفزازية” التي قامت بها في بحر إيجه مقاتلتان تركيتان بحق مروحية للجيش اليوناني كانت تقل وزير الدفاع نيكوس بانايوتوبولوس ورئيس أركان الجيش اليوناني الجنرال كوستانتينوس فلوروس واصفة مثل هذه الأعمال ب”غير المقبولة”.

ونفت أنقرة أي “مضايقة” على لسان المتحدث باسم الخارجية التركية التي أكدت أن الطائرتين التركيتين “كانتا تقومان بمهمات روتينية في بحر إيجه”.

وأضاف أنه “لا مصلحة لهذا البلد (اليونان) في محاولة تأجيج التوتر من خلال التهويل بطلعات روتينية”.

وكان الوزير ورئيس الأركان اليونانيان يقومان الأحد بزيارة للمواقع العسكرية المتقدمة الواقعة على الجزر اليونانية في جنوب شرق بحر إيجه بحسب مصدر عسكري يوناني.

وذكرت وكالة الأنباء اليونانية أن طائرتين تركيتين حلقتا ظهرا على علو 3500 قدم من جزيرة إينوسيس بعد إقلاع المروحية اليونانية. وفي وقت لاحق حلقت المقاتلتان فوق جزيرة أغاثونيسي اليونانية القريبة على علو 1700 قدم.

وغالبا ما تحصل مناوشات بين اليونان وتركيا في بحر إيجه ما يساهم في زيادة التوتر في هذه المنطقة المتنازع على حدودها.

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.