2021-09-25

وزارة الخارجية الأميركية توافق على عقد بيع مركبات MRAP إضافية للإمارات

مركبة MRAP
مركبات MRAP تديرها مشاة البحرية الأميركية من الكتيبة الأولى فوج المارينز السابع تغادر PB Fulod في سانجين في 12 يونيو 2012 (AFP)

الأمن والدفاع العربي – خاص

أصدرت “وكالة التعاون الأمني الدفاعي Defense Security Cooperation Agency DSCA” التابعة لوزارة الدفاع الأميركية، إخطاراً مُوجّها للكونغرس (سيتطلب التصويت بالموافقة)، بالموافقة على شراء ما يصل إلى 4569 مركبة زائدة مقاومة للكمائن المقاومة للألغام (MRAP) من الأسهم الأميركية.

وتأتي هذه الخطوة بموجب قرار وزارة الخارجية الأميركية بتخليص زوج من المبيعات العسكرية الأجنبية المحتملة، مع سعر مجمّع قد يصل إلى 2.8 مليار دولار لمقاولي الدفاع الأميركيين.

وتعود حزمة الإمارات العربية المتحدة إلى طلب لعام 2014 لشراء مواد دفاعية زائدة  حيث سُتمنح الإمارات فرصة شراء ما يصل إلى 4،569 MRAP لم يعد يستخدمها الجيش الأميركي. ستكون الحزمة مزيجًا من المركبات ذات العجلات الطويلة (LWB)، مركبات MRAP لجميع التضاريس، المركبات المصممة والمجهزة لاستعادة المركبات الأخرى (Recovery Vehicles)، وغيرها.

ووفقاً لإعلان وكالة التعاون الأمني الدفاعي، تعتزم دولة الإمارات استخدام مركبات MRAP لزيادة حماية القوة والقيام بعمليات المساعدة الإنسانية وحماية البنية التحتية الحيوية. بالإضافة إلى ذلك، ستعزز هذه المركبات قدرة الإمارات على تقاسم الأعباء والقدرات الدفاعية، مضيفاً أن “الإمارات العربية المتحدة كانت ولا تزال شريكًا حيويًا للولايات المتحدة للاستقرار السياسي والتقدم الاقتصادي في الشرق الأوسط. كما يتوافق هذا البيع مع المبادرات الأميركية لتزويد الحلفاء الرئيسين في المنطقة بأنظمة حديثة من شأنها تعزيز قابلية التشغيل البيني مع القوات الأميركية وزيادة الأمن”.

يُشار إلى أنه قبل إعلانات اليوم، تم تسريح ما يصل إلى 11 حالىة مبيعات عسكرية أجنبية ((FMS للإمارات العربية المتحدة مع بطاقات أسعار تقديرية بلغ مجموعها 10.7 مليار دولار، منذ بداية السنة المالية 2017.

إن الإسم MRAP هو اختصار لـ MINE RESISTANT AMBUSHED PROTECTED وهي تعني عربات مخصصة لمقاومة الألغام والعبوات الناسفة والكمائن. بدأت فكرة تطويرها في أواخر الستينات مع حرب تحرير زيمبابوي وكانت أولى العربات Leopard APC ثم تلتها جنوب أفريقيا التي كان لها السبق في التطويرات وإنتاج Buffel وهي أول مركبة مضادة للألغام يستخدمها الجيش في جنوب أفريقيا خلال الحرب. تم استخدام Buffel أيضاً باعتبارها مركبة قتال مدرعة، وأثبتت نفسها في هذا الدور. تم استبدالها بعربة Mamba APC وهي لا تزال قيد الإستخدام في أماكن متفرقة من العالم.

بدأ الاهتمام الأميركي بمثل تلك النوعية من المصفحات بعد غزو العراق في 2003 ومع تصاعد هجمات المقاومة التي كانت تتم ضد آليات الجيش الأميركي خاصة باستهداف الهمر والمدرعات بصواريخ الـ”RPG” والألغام والعبوات الناسفة، ليبدأ مشروع إبدال العربات من نوع الهمر بأخرى من نوعية MRAP وبلغت تكلفة المشروع 17.5 مليار دولار تقريباً. بعد دخول المصفحات إلى الخدمة وتعرض العديد منها للكمائن والتفجيرات في العراق وأفغانستان استطاعت تلك العربات حماية طاقمها والمحافظة على حياتهم. ومن هنا بدأ العالم في التوجة إلى إنتاج مثل تلك العربات. فأنتجت أميركا أكثر من 10000 عربة من هذة الأنواع، كما اتجهت العديد من الدول إلى تطوير نسختها الخاصة من العربات.

هذا وتقسم المصفحات إلى ثلاث فئات من حيث الوزن والحجم تراعي جميع تكتيكات المعارك الحديثة. التصفيح مصمم على شكل V الذي يوجه قوة الانفجار للخارج بعيداً عن الطاقم، يمكنها الصمود أمام عبوات ناسفة شديدة الإنفجار وصد نيران الأسلحة الخفيفة، كما يمكن زيادة التصفيح (القفصي) لصد الهجمات بقذائف المضادة للدروع. تم تقسيم مصفحات MRAP إلى ثلاثة فئات من حيث الوزن والحجم.

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.