“أف-15 إي”.. أول مقاتلة تتوافق مع تصميم قنبلة B61-12 النووية الجديدة

F-15E
في هذه الصورة التي نشرتها القوات الجوية الأميركية (USAF)، تستعد طائرة F-15E Strike Eagle لمغادرة قاعدة Lakenheath التابعة لسلاح الجو الملكي في المملكة المتحدة لدعم عملية Inherent Resolve، في 12 نوفمبر 2015 (AFP)

الأمن والدفاع العربي – ترجمة خاصة

تم اختبار أحدث تصميم للقنبلة النووية الأميركية بنجاح على طائرة “أف-15 أي” (F-15E)، مما يجعل مقاتلة سترايك إيجل أول طائرة مقاتلة تتوافق رسميًا مع تصميم B61-12.

وفي آذار/مارس الماضي، تم إطلاق رحلتين اختباريتين في نطاق اختبار تونوباه في نيفادا، وفق ما نقل بيان لمختبرات سانديا الوطنية (Sandia Labs). وفي التفاصيل، تم إطلاق نموذج السلاح (Mockup) في اختبار واحد على ارتفاع حوالي 1000 قدم وبسرعة الصوت تقريبًا، بينما تم اختباره أيضاً على ارتفاعات أعلى عند حوالي 25000 قدم؛ وتمكن كلا الاختبارين من ضرب الهدف كما هو مصمم تماماً.

سيحل برنامج B61-12 مكان قنابل B61-3/4/7/10 بتصميم رأس حربي جديد. وتقوم إدارة الأمن النووي الوطنية، وهي وكالة شبه مستقلة تقع داخل وزارة الطاقة، بتطوير وإنتاج الرأس الحربي بينما تقوم وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) بتطوير  مجموعات الذيل (Tail kits assemblies) الجديدة من أجل التصميم.

من جهتها، تُقدّر الإدارة الوطنية للأمن النووي الأميركي (NNSA) التكلفة المحتملة للبرنامج بين 8 و9 مليار دولار. وسيتم اعتماد النسخة المطورة من القنبلة على طائرات F-15 وF-16 وB-2 الأميركية كما على طائرات الدول الأعضاء في حلف الناتو. هذا ومن المتوقع أن تمرّ F-35 بمرحلة الشهادة على السلاح في وقت ما في العقد المقبل.

يُشار إلى أن السلاح اجتاز مرحلة مراجعة التصميم النهائية في أكتوبر 2018.

الجدير بالذكر أن بيان NNSA ينص على أنه من المقرر الانتهاء من أول وحدة إنتاج في السنة المالية 2022، في حين كانت بيانات الوكالة السابقة حددت الهدف في آذار/مارس 2020. ومن المحتمل أن يكون مصدر التأخير مشكلة في الجزء الجاهز من القنبلة (off-the-shelf) والذي لم يستوف معايير الإدارة من حيث بعض أجزاء السلاح التي تم اكتشافها في الصيف الماضي، الأمر الذي سيؤدي إلى تأخيرات زمنية ومئات الملايين من الدولارات لاستبدالها.

في هذا الإطار، قال العميد تاي نيومان، مساعد نائب المدير العام لقسم التطبيقات العسكرية في الإدارة الوطنية للأمن النووي الأميركي إن ” نجاح هذه الاختبارات يُعدّ علامة بارزة على طريق الإنتاج الكامل وقدرة التشغيل الأولي لـB61-12 على مقاتلات F-15E في السنوات القادمة”، مضيفاً “بمجرد تسليمها، ستعزز هذه القدرة قوة أمتنا الرادعة شراكاتنا مع الناتو”.

لمراجعة المقال الأصلي، الضغط على الرابط التالي:  

https://www.defensenews.com/smr/nuclear-arsenal/2020/06/08/f-15e-becomes-first-aircraft-certified-for-new-nuclear-bomb-design/

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Translate