اتحاد عمال شركة “فيناكنتيري” الإيطالية يؤيد صفقة بيع الفريم لمصر

فرقاطة
فرقاطتا "فريم بيرجاميني" لصالح البحرية المصرية، واللتان كانتا مخصصتان في الأساس للبحرية الإيطالية، حيث تم تدشينهما في يناير 2019 ويناير 2020 تحت إسم " سبارتاكوس سكيرجات Spartaco Schergat " و" إميليو بيانكي Emilio Bianchi " من فئة الأغراض العامة ذات القدرة المعززة في الدفاع الجوي (بوابة الدفاع المصرية)

بوابة الدفاع المصرية

أصدر اتحاد عمال شركة “فينكانتيري” بياناً أشادوا خلاله بصفقة بيع فرقاطات فريم بيرجاميني، وبالسياسة الحكيمة للحكومة الإيطالية، وتحديداً رئيس الوزراء ووزير الخارجية، لأنهم وضعوا مصلحة إيطاليا فوق كل اعتبار، والاهتمام بمصالح المدن والأقاليم الإيطالية اجتماعياً واقتصاديا – خصوصاً تلك التي تقع بها ترسانات بناء السفن) – حيث سيتم تعويض الفرقاطتين المباعتين لمصر بغيرهما لصالح البحرية الإيطالية وإمكانية تفعيل خيار 3 قطع من طراز PPA لصالحها أيضاً.

هذا إلى جانب فتح مجال التعاون المستقبلي مع مصر ممثلاً في 4 فرقاطات فريم و20 قطعة أخرى لم يتم تحديد نوعها حتى الآن، مما يحافظ علي قوة العمل في الترسانة.

كما أضاف البيان أن موقف الاتحاد العمالي “يختلف عن بعض السياسين الرافضين للصفقة من منظور ضيق” وانتقد الرافضين للصفقة بسبب قصر نظرهم من أجل حسابات سياسية ضيقة لا تنظر للعمال فقط في الترسانة، بل في المجالات الأخرى التي ستستفيد من تلك الصفقة اللازمة لضمان استمرار صناعة بناء السفن في إيطاليا.

واختتم اتحاد العمال بيانه بتوجيه الدعوة لهؤلاء السياسيين لزيارة الترسانة من أجل معرفة الوضع الحقيقي لقدرات فيناكنتري.

وكانت الحكومة الإيطالية أعطت في 11 حزيران/يونيو الجاري الضوء الأخضر لبيع فرقاطتين، حيث بات الملف أمام الإدارة الإيطالية المكلفة عمليات تصدير الأسلحة، بهدف تحضير الاتفاق الرسمي وإنهاء عملية البيع. وتبلغ قيمة الفرقاطتين 1,2 مليار يورو، وهما من تصميم مجموعة “فينكانتييري” الإيطالية، وكانتا معدّتين للبحرية الإيطالية.

وسيكون بمقدور مصر طلب أربع فرقاطات إضافية، فضلاً عن نحو عشرين وحدة بحرية أصغر حجماً وطائرات، في صفقات قد تبلغ قيمتها الإجمالية نحو 10 مليارات يورو، وفق صحيفة “لا ريبوبليكا”.

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Translate